الطائرة الصينية المنكوبة: 132 مفقوداً ولا مؤشرات عن ناجين

الطائرة الصينية المنكوبة: 132 مفقوداً ولا مؤشرات عن ناجين
البحث عن ناجين في أنقاض الطائرة الصينية المنكوبة بوينغ (شينخوا)

الطائرة الصينية المنكوبة: 132 مفقوداً ولا مؤشرات عن ناجين بما فيهم طاقمها


شهد العالم الاثنين، كارثة جديدة من حوادث الطيران، مع تحطم طائرة صينية تقل 132 شخصاً على الأقل. دون آمال في العثور على ناجين في الطائرة الصينية المنكوبة.

وأوضحت السلطات الصينية، أن طائرة ركاب تابعة لشركة طيران تشاينا إيسترن من طراز بوينج 737-800 تحطمت في جبال الصين الجنوبية اليوم الاثنين، وعلى متنها 132 شخصا بمن فيهم أفراد الطاقم بينما كانت في رحلة داخلية بعد أن هوت بشكل مفاجئ من علو. ، وفقاً لـDW عربية.

وقالت وسائل إعلام إنه لا توجد مؤشرات على وجود ناجين، في حين نعت شركة الطيران الركاب وأفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم في الحادث.

وكانت الطائرة متجهة من مدينة كونمينغ عاصمة إقليم يونان بجنوب غرب الصين إلى قوانغشي عاصمة إقليم قوانغدونغ المتاخم لهونغ كونغ.

وقالت شركة تشاينا إيسترن إن سبب تحطم الطائرة، التي هوت بمعدل 31 ألف قدم في الدقيقة بحسب موقع تتبع الرحلات الجوية فلايت رادار 24، لا يزال قيد التحقيق. وقالت شركة الطيران إنها خصصت خطا ساخنا لذوي من كانوا على متن لطائرة وأرسلت مجموعة عمل إلى الموقع.

وأفادت إدارة الطيران المدني بإرسال فريق طوارئ إلى موقع الحادث. ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول إنقاذ قوله إن الطائرة تحطمت بالكامل.

وذكرت وسائل إعلام أن الحادث تسبب في إشعال حريق دمر مساحات من نبات الخيزران والأشجار قبل أن يتمكن رجال الإطفاء من إخماده.

اقرأ أيضاً: 50 قتيلا في تحطم طائرة بوينغ في رحلة داخلية في روسيا

أزمات بوينغ

وحسب تقارير، تتوالى أزمات شركة بوينغ منذ أكثر من عامين بعد عدة حوادث مميتة، أحدثها سقوط طائرة في الصين الاثنين.

وسمحت هذه الخسائر التي منيت بها بوينغ، لمنافستها الأوروبية إيرباص أن تحل محلها بوصفها أكبر صانع للطائرات في العالم.

وطرحت أول طائرة من طراز “بوينغ737” في 17 يناير من عام 1967، وحلقت في السماء للمرة الأولى بعد ثلاثة أشهر، وفقاً لسكاي نيوز عربية.

ووفق مؤرخ الطيران ومؤلف كتاب “بوينغ 737- الطائرة التجارية الأكثر إثارة للجدل في العالم”، غراهام سيمونز، فإنه “في الأيام الأولى، كانت 737 طائرة قوية جدا وموثوقة للغاية”.

اقرأ أيضاً: تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وعلى متنها 157 شخصاً