سياسي للمقاومة الوطنية يرحب بدعوة الخليجي: ندعم ونساند كل الجهود

سياسي للمقاومة الوطنية يرحب بدعوة الخليجي: ندعم ونساند كل الجهود
اجتماع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية (إعلام المقاومة)

سياسي للمقاومة الوطنية يرحب بدعوة الخليجي: ندعم ونساند كل الجهود الوطنية والعربية والأممية لإحلال السلام وإنهاء الانقلاب


أعلن المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في اليمن ترحيبه بدعوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لعقد مشاورات يمنية -يمنية في الرياض.

وأكد سياسي المقاومة في بيان مقتضب اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، دعمه ومساندته لكل الجهود الوطنية والعربية والدولية والأممية لإحلال السلام وإنهاء الحرب وإعادة لحمة الصف الوطني واستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وجاء الإعلان قبل أسبوع من انطلاق المشاورات المرتقبة في مقر الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، في العاصمة السعودية الرياض ، في الفترة من 29 مارس وحتى الـ7 من أبريل القادم.

اقرأ أيضاً: الكتلة البرلمانية لسياسي المقاومة الوطنية: البوصلة استعادة الدولة

ووفقاً لمصادر خليجية، فقد تم توجيه الدعوة لأكثر من 500 مشارك من مختلف المكونات اليمنية، مؤكدة أن المشاورات ستنعقد في موعدها بمن حضر. في أعقاب معلومات عن توجيه الدعوة إلى ممثلين عن الحوثيين للمشاركة، وهو ما قابلته الجماعة بالرفض الضمني.

وحسب المصادر، وتتمثل أجندة المشاورات اليمنية في 6 محاور، تبدأ بالمحور العسكري والأمني، ويشمل مبادئ عامة لوقف إطلاق النار على مستوى اليمن ومكافحة الإرهاب، والعملية السياسية، ومنها عملية سلام شاملة، وأسسها، وعلاقات القوى السياسية لخلق بيئة ملائمة للوصول لحل سياسي شامل وعادل ومستدام.

وتشمل المحاور أيضاً تعزيز مؤسسات الدولة والإصلاح الإداري والحوكمة ومكافحة الفساد، والمحور الإنساني، ثم محور الاستقرار والتعافي الاقتصادي عبر إجراءات عاجلة لإيقاف انهيار العملة اليمنية، وتحقيق الاستقرار والتعافي لاستمرار الخدمات الأساسية والدعم المباشر من المانحين، وأخيراً محور التعافي الاجتماعي، ويشمل أهم الإجراءات والخطوات لإعادة اللحمة الاجتماعية.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: مسؤول خليجي يكشف تفاصيل من تحضيرات المشاورات اليمنية