طارق صالح يعزي باستشهاد اللواء جواس: رمز البسالة والشجاعة

طارق صالح يعزي باستشهاد اللواء جواس: رمز البسالة والشجاعة
اللواء الشهيد ثابت مثنى جواس (أرشيف)

المقاومة الوطنية في اليمن تصدر بيان نعي.. طارق صالح يعزي باستشهاد اللواء جواس: رمز البسالة والشجاعة


نعت قوات المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي استشهاد اللواء اللواء الركن ثابت مثنى جواس الذي التحق بركب الشهداء في بعملية إرهابية جبانة، يوم الأربعاء الماضي.
وحسب إعلام المقاومة، أجرى العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية رئيس مكتبها السياسي، أمس اتصالا هاتفيا مع اللواء هيثم قاسم طاهر عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي لتعزيته وكافة أبطال المقاومة الجنوبية باستشهاد البطل اللواء ثابت مثنى جواس.

وأعرب العميد طارق عن بالغ الأسى والحزن الذي “عم كافة القوى الوطنية المشاركة في معركة الشعب المقدسة ضد المشروع الإيراني وأدواته لاستشهاد رجل صار بتاريخه الكبير أيقونة للنضال الوطني المدافع عن الجمهورية ودولة وحرية وكرامة الشعب اليمني”. وفق تعبيره.

وقال إن “جواس الشجاعة والبسالة والفداء وبما يشكله استشهاده من خسارة سيظل حاضرا في كل موقع ومترس حتى دفن خرافة الولاية وبتر الذراع الإيرانية”.

اقرأ أيضاً: علموا أولادكم معنى أن يكون المرء بطلا مثل جواس

كما أصدرت المقاومة الوطنية بيان نعي اللواء جواس يعيد نشوان نيوز نشره على النحو التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون
صدق الله العظيم

ببالغ الأسى والحزن تنعي المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي إلى كافة أبناء شعبنا اليمني استشهاد البطل اليمني الكبير والشخصية العسكرية الفذة اللواء الركن ثابت مثنى جواس قائد محور العند قائد اللواء ١٣١ مشاه الذي التحق بركب الشهداء الأفذاذ يوم أمس الأربعاء 23 مارس 2022م بعملية اغتيال بشعة نفذتها أيادي الجريمة والخيانة والغدر داخل مدينة عدن الباسلة وأودت بحياته وعدد من أقاربه ورفاقه.

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن على رحيل شخصية وطنية جسورة خاضت مهام وواجبات جسيمة دفاعا عن الوطن وأبنائه حتى صارت علامة بارزة في مسيرة النضال الوطني المدافع عن الجمهورية اليمنية ودولة وحرية وكرامة اليمنيين في وجه عصابات التمرد والعمالة والارهاب والتخريب.

لقد كان اللواء جواس، وسيظل في قلوب اليمنيين، بطلا مقداما حسم معارك وطنية وهدم معاقل تخريبية وبذل جل حياته في سبيل الانتصار لقناعاته المنتمية لقيم الخير والشجاعة والسلام.

ورغم الأسى والألم الذي يملؤنا بفاجعة الاستشهاد إلا أننا مثل كل اليمنيين نعتبر استشهاده محطة أخرى من محطات الصبر على المكاره والعزيمة على مواصلة المعركة الوطنية الرامية إلى الخلاص من عصابات الإجرام التي أحالت حياة اليمنيين إلى جحيم من الشر والدمار.

وإذ نتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أبناء وذوي الشهيد الكبير وإلى كافة زملائه السائرين على نفس النهج في خنادق الشرف والبطولة؛ لنؤكد أن دمه لن يضيع مثله مثل كل الشهداء الأحرار الذين بذلوا أنفسهم في وجه المتربصين شرا بوطننا وأهلنا وأمننا واستقرارنا وسلمنا الأهلي والاجتماعي.

رحم الله الفقيد ورفاقه وأسكنهم فسيح جناته
إنا لله وإنا إليه راجعون
ولا نامت أعين الحبناء

صادر عن المقاومة الوطنية
ألوية حراس الجمهورية
المخا- الخميس 24 مارس 2022