الخليجي: الوفاق عنوان المشاورات وخارطة طريق بأيدي اليمنيين

الخليجي: الوفاق عنوان المشاورات وخارطة طريق بأيدي اليمنيين
المؤتمر الصحفي لسفير مجلس التعاون الخليجي في خامس أيام المشاورات اليمنية (العربية)

مجلس التعاون الخليجي: الوفاق عنوان المشاورات اليمنية – اليمنية في الرياض وخارطة طريق بأيدي اليمنيين


أكد سفير مجلس التعاون لدى اليمن سرحان المنيخر، أن الوفاق هو العنوان الأهم في جلسات المشاورات اليمنية – اليمنية، التي تنعقد برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون، في الرياض.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم، بالترافق مع انعقاد جلسات اليوم الخامس، والني ناقش خلالها المشاركون الحلول المقترحة للقضايا الرئيسية في المشاورات، وآليات التنفيذ بشأنها.

وحسب موقع المشاورات اليمنية في الرياض، أكد المنيخر أن عدد المشاركين في المشاورات، فاق ألف مشارك، بعد انضمام كيانات وشخصيات جديدة في الأيام الأخيرة، مشيراً إلى أن الجميع متفائلون وبدأوا برسم خطة للانتقال إلى يمن آمن ومستقر.

وشدد المسؤول الخليجي على اهمية الملف الاقتصادي والتنموي والذي واصل اليوم نقاشاته، باعتباره الملف الذي يمس حياة 30 مليون يمني في الداخل وملايين المغتربين اليمنيين في الخارج.

وأكد أن الجميع من المشاركين الممثلين في المشاورات، متوافقون ويعرفون مدى هم المواطن اليمني وهمومه، ومتوافقون على الانتقال بوطنهم من هذا الوضع إلى يمن آمن ومزدهر ومستقر بمشيئة الله تعالى.

وقال إن أمانة مجلس التعاون ومن خلال المشاورات، جعلت اللقاء منصة يتحدثون من خلالها إلى بعضهم البعض، وإنها ترحب بالجميع دون استثناء، حتى يرسم المشاركون خارطة طريق يمنية تقود للخروج من الوضع الراهن إلى المستقر.

وأكد أن اليمنيين سينسجون خارطة الطريق اليمنية – اليمنية بأيديهم وبحريتهم الكاملة، وسيجدون الدعم من أشقائهم. وزاد: اليمنيون وحدهم وبدون تدخل من أحد هم من سيقرر مستقبل وطنهم.

ونوه إلى أن المشاورات ليست بديلاً عن أي مراجع ولا عن المسار التفاوضي الذي ترعاه الأمم المتحدة وتدعمها دول مجلس التعاون. وأضاف: هذا مسار يعزز فرص السلام ويعزز المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة.

يشار إلى أن المشاورات اليمنية – اليمنية في الرياض، انطلقت منذ أسبوع ومن المقرر أن تختتم أعمالها الخميس المقبل، بعد نقاشات مستفضية في ستة محاور سياسية واقتصادية وأمنية وإعلامية وإنسانية واجتماعية.