عدن: اجتماع رئاسة البرلمان ووصول رئيس مجلس الشورى

عدن: اجتماع رئاسة البرلمان ووصول رئيس مجلس الشورى
رئيس مجلس النواب سلطان البركاني في استقبال رئيس مجلس الشورى أحمد بن دغر (نشوان نيوز- إعلام المجلس)

عدن: اجتماع رئاسة البرلمان ووصول رئيس رئيس الشورى في اليمن يصل تمهيداً للانعقاد بعد وصول العشرات من النواب ورئيس وأعضاء الحكومة


عقدت هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل في البرلمان اليمني، اجتماعاً لها بالعاصمة المؤقتة عدن، للوقوف أمام مستجدات الأوضاع الراهنة في البلاد، فيما وصل رئيس مجلس الشورى أحمد عبيد بن دغر إلى المدينة، في إطار برنامج شامل لعودة المسؤولين إلى البلاد.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، جرى مناقشة مجمل الأوضاع العامة على الساحة الوطنية، وأولويات المرحلة الراهنة، والاتجاهات العامة لخطة عمله للفترة القادمة وضرورة تكامل الجهود المبذولة في إطار وحدة الصف الوطني لاستكمال استعادة الدولة وتخفيف معاناة اليمنيين.

كما تم استعراض جدول أعمال المجلس وعلى ضوء ذلك تم مناقشة الترتيبات اللازمة لعقد جلساته في دورته الأولى من دور الانعقاد الثاني.

وعقب مداولات ونقاشات مستفيضة، أكدت هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية حرص الجميع على أداء مؤسسات الدولة للمهام المناطة بها، وسرعة معالجة الأوضاع الاقتصادية وإجراء الاصلاحات اللازمة بشأن ذلك والعمل وفق خطط استثنائية تساهم في تحسين الخدمات العامة للمواطنين، إضافة الى متطلبات ضبط الأمن والاستقرار وتفعيل عمل مؤسسات الدولة بكفاءة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: القوات المشتركة: نعمل لفتح طريق حيس الجراحي والحوثي يواصل إغلاقه

عودة رئيس مجلس الشورى

إلى ذلك، عاد رئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد عبيد بن دغر ونائبه المهندس وحي أمان وعدد من أعضاء المجلس اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن، وذلك في إطار برنامج، شامل لعودة موسسات الدولة المركزية للعمل من داخل الوطن.

ومن المقرر، حسب وكالة سبأـ، أن يعقد مجلس الشورى أولى جلساته في عدن في دورة إنعقاد جديدة لمناقشة مختلف القضايا العامة التي تضمنها قانون الإنشاء، والمتعلقة عمومًا بأوضاع البلاد وحياة المواطنين، في ظل ظروف كارثية تعيشها اليمن جراء الإنقلاب الحوثي على الشرعية والدولة.

وتمثل” عودة مجلس الشورى وكافة مؤسسات الدولة بما فيها، مجلس القيادة الرئاسي، ومجلس النواب، والحكومة، إلى العاصمة المؤقتة عدن، مرحلة جديدة من الأمل في توحيد الصف الوطني، وتجاوز الخلافات البينية وتعزيز اللحمة الوطنية لمواجهة تحديات وخطر الحوثيين وإيران في المنطقة”، وفقاً للمصدر.