كتاب نفيس الثمن في تسميات مديريات ومحافظات اليمن نسخة الكترونية

كتاب نفيس الثمن في تسميات مديريات ومحافظات اليمن نسخة الكترونية
غلاف كتاب نفيس الثمن في مسميات مديريات ومحافظات اليمن

مركز نشوان الحميري ينشر كتاب نفيس الثمن في أسباب تسميات مديريات ومحافظات اليمن – نسخة الكترونية


نشر مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام، اليوم، نسخة الكترونية إصدار ثمين وفريد للباحث عبدالرحمن بن محمد الصبري يحمل عنوان “نفيس الثمن في مسميات مديريات ومحافظات اليمن”.

وحسب بيان للمركز، يعد الكتاب إضافة علمية مميزة ويكشف النقاب عن جذور أسماء المديريات والمحافظات اليمنية استنادا لنحو 200 مصدر تاريخي. ويخرج القارئ بذخيرة معرفية قيمة فيها تبيان مدى الارتباط التاريخي بين مسميات المناطق وأقيال الحضارة اليمنية القديمة.

الكتاب ممهور بتقديم بقلم الباحث عرفات بن أحمد الفتاحي إضافة لمقدمتيْ المؤلف والناشر.

ويقول الفتاحي في تقديمه إن الكتاب “سد ثغرة في المكتبة العربية عموما وفي اليمنية على وجه الخصوص، حيث وهذا الموضوع لم يطرقه أحد على وجه الاستقلال”.

من جانبه، يقول رئيس مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام، الأستاذ عادل الأحمدي، في مقدمة الناشر إن الغوص في معاني مسميات المناطق اليمنية جزءاً من اشتغال مؤرخي اليمن في حقب عديدة وهو الأمر الذي رتبه ولخصه الباح الشاب عبدالرحمن بن محمد الصبري وقدمه للقارئ الكريم في ثوب قشيب بعد سنوات من التدقيق والتحقيق والتنقيح والمراجعة مستعيناً بمئات المراجع والمصادر.

ويضيف أن أهمية “هذا المبحث التاريخي على ما حواه من نفيس الثمن من الجواهر واللآلئ المعرفية استخرجها الباحث النجيب عبدالرحمن الصبري من بطون الكتب والمصادر”، لا تكمن في ما حوه فقط بل “تكمن أهميته أيضاً في توقيت الصدور حيث يعد الكتاب في هذا التوقيت، إسهاماً معتبراً في إنعاش الذاكرة الوطنية التي تتعرض،لحرب هوجاء من قبل العدو التقليدي للذات اليمنية والمتمثل بتيار الإمامة الكهنوتية”.

من جانبه، يقول المؤلف عبدالرحمن بن محمد الصبري إن “نفيس الثمن في مسميات مديريات ومحافظات اليمن”، معجم يمني “يهدف لمعرفة أسباب مُسمَّيات المديريات والمحافظات التي تقع في إطار الجمهورية اليمنية، وهو معتمد على العديد من المصادر والمراجع المُحَكَمة”.

لتحميل الكتاب من موقع المركز من خلال الرابط اضغط هنا