حملة تحذير جديدة في اليمن: صافر القنبلة الموقوتة – رصد

حملة تحذير جديدة في اليمن: صافر القنبلة الموقوتة – رصد
حملة تحذير في اليمن من خزان صافر ووصفه بالقنبلة الموقوتة (شبكات تواصل).v4

حملة تحذير جديدة تنطلق من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن: صافر القنبلة الموقوتة – رصد جانب من أبرز التعليقات


حذر سياسيون وإعلاميون ونشطاء يمنيون من الخطورة التي تمثلها سفينة صافر النفطية المتهالكة في البحر الأحمر قبالة الحديدة، والتي تضع مليشيات الحوثي المدعومة من إيران العقبات في طريق صيانتها، في ظل انتقادات للدور الذي تلعبه الأمم المتحدة بعدم التعامل الحاسم في الملف.

وتحت هاتشاج #صافر_القنبلة_الموقوتة، غرد عدد كبير من اليمنيين على موقع تويتر، بمنشورات رصدها نشوان نيوز سلطت بمحملها الضوء على التهديد الذي تمثله الناقلة والجهود الجارية للحد منها.

وأفاد المرصد اليمني للألغام أن الحوثيين نشروا “ألغاما بحرية عن طريق الإلقاء اليدوي وطرق أخرى، في مساحات واسعة بالبحر الأحمر بما في ذلك المنطقة المحيطة بخزن صافر النفطي”.

وأضاف: “هناك مخاوف حقيقة من إصطدام أحد هذه الألغام بالخزان العائم المتهالك؛ حيث ستحل كارثة كبيرة على اليمن والدول المشاطئة”.

وقال الإعلامي عبدالله اسماعيل إن “من شأن تسرب النفط من الناقلة أن يلحق ضررا كبيرا بالنظم البيئية للبحر الأحمر وأن يتسبب بإغلاق ميناء الحديدة لأشهر وتعريض 8,4 ملايين شخص في اليمن لمستويات مرتفعة من التلوث، وتطال الكارثة دولا مجاورة مطلة على البحر الأحمر، كما حركة الملاحة التجارية العالمية”.

ويضيف: لا يهدد الحوثيون اليمن وحدها بملف الناقلة صافر، بل يقدم الدليل الدامغ على خطر هذه الجماعة الارهابية، ووكونها تهديد عالمي يوجب موقفا عالميا صارما، يتجاوز التوظيف الانتهازي لجماعة عدمية بلا اخلاق. معتبراً أن “المواقف الضبابية ستجعل الجميع يدفع ثمن الاستهتار والابتزاز”.

إلى ذلك اعتبر رئيس مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام عادل الأحمدي أن ما وصفها بـ”الكارثة البيئية الوشيكة التي يحرص الحوثيون على حدوثها برفضهم إصلاح خزان صافر، هذه الكارثة الوشيكة هي أبرز إدانة لمفاوضات استوكهولم التي أوقفت تحرير الحديدة”. منوها إلى أنه “لو تم تحرير الحديدة لما كان ثمة كارثة ولا هم يحزنون”.

من جانبه كتب الإعلامي عبدالسلام القيسي أن “خطر الحوثي لا يقتصر على الانسان، بل يتعداه الى الحيوان، وليس الحيوان البري، بل البحري حتى،
وجود الحوثي يهدد حتى الشعب المرجانية، هذه ليست مجرد جماعة، إنها سيرة ومسيرة قتل كل شيء، ربما القيامة”.

إلى ذلك، وجه مغرودن انتقادات لدور الأمم المتحدة، حيث يقول رياض الدبعي في التغريدات التي رصدها نشوان نيوز إنه “منذ سنوات وحتى اللحظة لا يزال المجتمع الدولي والأمم المتحدة عاجرين وفاشلين في إيجاد حل للناقله صافر في ميناء الحديدة”.

ويضيف “كل الجهود واجهها الحوثي بتعنت ومماطلة ممنهجة. ومع ذلك لا يزال المجتمع الدولي يوهم اليمنيين بأمكانية اقامة سلام مع الحوثيين؟”.

 

يشار إلى أن خزان صافر وهو ناقلة نفطية تابعة لشركة صافر اليمنية، تحول إلى أخد اهم عناوين الجهود الدولية والتحذيرات من كارثة بيئية في البحر الأحمر، بعد تآكل الناقلة التي تحمل على متنها أكثر من مليون طن من النفط، وأعاق الحوثيون وصول فرق الصيانة إليها بوضع العديد من الاشتراطات. ى

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: القنبلة العائمة صافر في اليمن.. هل تنفجر ومن يتحرك؟