المخا بالفيديو: السلطة المحلية تدشن المراكز والمخيمات الصيفية

المخا بالفيديو: السلطة المحلية تدشن المراكز والمخيمات الصيفية
المخا السلطة المحلية تدشن المراكز والمخيمات الصيفية بدعم المقاومة الوطنية (إعلام المكتب)

المخا بالفيديو: السلطة المحلية تدشن المراكز والمخيمات الصيفية بدعم المكتب السياسي للمقاومة الوطنية


شهدت مديرية المخا في محافظة تعز، جنوبي غرب اليمن الثلاثاء، تدشين السلطات المحلية فعاليات المراكز الصيفية التي تنظمها مكاتب التربية والتعليم بدعم من المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.

وحسب بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، فقد جرى التدشين من قبل مدير عام مديرية المخا باسم الزريقي، ومعه رئيس دائرة الشباب في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، في إطار  الحرص “على تنمية مهارات النشء والشباب وتعزيز حمايتهم من الصراعات”.

وخلال حفل التدشين الذي بُدئ بالنشيد الوطني، ألقى إبراهيم المزلم- رئيس اللجنة التنظيمية للمراكز الصيفية- كلمة نقل في مستهلها إلى الحاضرين تحايا عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح، مؤكدًا توجيهاته بتقديم كافة جوانب الدعم للشباب لإنجاح المركز وتطوير معارفهم في مختلف الجوانب التعليمية والرياضية.

وقال إن المكتب السياسي يعمل باهتمام بالغ على تحسين المستوى التعليمي لأبناء الساحل، وتعويض جوانب النقص التي سببها تدمير المليشيات الحوثية لأغلب المدارس، مشيرًا إلى أهمية المخيمات الصيفية في اكتشاف المواهب والمعارف وتنميتها.

ودعا المزلم القائمين على إدارة المراكز إلى تكثيف الجهود وتنفيذ كافة البرامج والأنشطة التي تم إقرارها في اللقاء الموسع، وبما يعكس الصورة المثلى ويحقق الهدف المنشود لإعادة الألق للمراكز الصيفية، بعد أن شوهتها مليشيا الحوثي وجعلتها معسكرات لتجنيد الأطفال والزج بهم في جبهات القتال.

في السياق، عبّر مدير عام المخا باسم الزريقي، عن سعادته البالغة بإقامة هذه المراكز الخاصة بتدريب وتأهيل الشباب تتويجًا للعام الدراسي بما يعيد تلاقح ومزج خبرات وتجارب عامة بين الطلبة من مختلف الصفوف.

وثمّن الزريقي، باسم المجلس المحلي، جهود عضو مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي العميد طارق صالح، واصفًا إقامة مثل هذه المراكز بجلسات استجمام وتشافٍ للجيل من عُقد وركام الحاضر ومن فكر الخرافة والكهنوت والضلال.

وتابع: “المخا اليوم والساحل عمومًا، بحاجة لأيدٍ ماهرة، وجيل جديد بدماء دافئة تشع بالحياة والأمل والنماء لتعطي لهذه الأرض ما تستحق من اهتمام وازدهار”.

من جهته، طالب رئيس دائرة الإعلام في المكتب السياسي محمد أنعم، إدارة المراكز بمضاعفة الأنشطة الفنية لاختبار واستكشاف المواهب وإعطاء الشباب دروسًا في التأهيل النفسي والاجتماعي.

ودعا أنعم الشباب إلى تقديم صورة مشرقة عن المخا التي وفدوا إليها، في ظروف نضالية ووطنية، واستلهام هذه الصورة في تمتين قدراتهم وخلق وعي فكري جمعي بخطر المليشيا الحوثية على مستقبل الجيل، والتي عمدت إلى دس أفكارها الخبيثة حتى في المناهج الدراسية بعد تغييرها.

من جانبه، أكد قاسم الشاذلي، مدير مكتب التربية في المديرية، أهمية هذه المراكز في تنمية مهارات النشء والشباب، مثمِّنًا جهود العميد طارق صالح، في تطبيع الحياة بكل جوانبها في المديريات والمناطق المحررة.

حضر التدشين أعضاء الهيئة الإدارية لمحلي المخا، والعميد علي القحيف- نائب قائد قطاع الأمن، وقاسم الشاذلي- مدير مكتب التربية، ونائل عبادي- مدير مكتب الشباب والرياضة، وسامي صالح- مدير مكتب الثقافة، وعدد من المعلمين والتربويين.

وجالت السلطة المحلية والمكتب السياسي بين مختلف المراكز الصيفية الثلاثة في المديرية، للاستماع إلى المشاركين وتفقُّد سير الأداء، مقدمين شكرهم لمدراء المراكز.