اليمن في اجتماع دولي لوقف إطلاق النار: قابله الحوثي بالتصعيد

اليمن في اجتماع دولي لوقف إطلاق النار: قابله الحوثي بالتصعيد
مندوب اليمن في الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي (سبأ)

اليمن في اجتماع دولي في الأمم المتخدة لوقف إطلاق النار: قابله الحوثي بالتصعيد ومددنا الهدنة رغم الانتهاكات


جدد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله السعدي، ترحيب الحكومة اليمنية بالدعوة التي أطلقها أمين عام لاأمم المتحدة لوقف عالمي لإطلاق النار لتمكين جهود السلام ومكافحة جائحة كوفيد-19، لكنه قال إن مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، قابلت ذلك، بالتصعيد.

جاء ذلك في مداخلته خلال الاجتماع الذي عُقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بعنوان “الوقف العالمي لإطلاق النار في أعقاب جائحة كوفيد-19”.

وأشار السعدي، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية سبأ، إلى أن الحكومة اليمنية قد استجابت لدعوة الأمين العام بإعلانها وقف إطلاق النار من جانب واحد لتيسير جهود مكافحة جائحة كوفيد-19.

وأضاف أنه وفي المقابل، قامت الميليشيات الحوثية بتصعيد حربها ضد اليمنيين وشنت هجومًا شنيعًا على محافظة مأرب التي تأوي أكثر من 4 ملايين نسمة بينهم أكثر من 2 مليون مدني يعشيون في مخيمات النزوح.

وقال “ان الحكومة اليمنية ملتزمة بتحقيق السلام وتخفيف المعاناة الإنسانية لليمنيين، حيث وافقت على الهدنة التي أعلن عنها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وعملت على تمديدها بالرغم من الانتهاكات الحوثية المستمرة للهدنة”.

وأضاف أن “الحكومة قد أبدت الكثير من المرونة لتجاوز العقبات التي وضعتها الميليشيات الحوثية أمام استئناف الرحلات التجارية من مطار صنعاء، وتسهيل الوصول المنتظم للمشتقات الفطية إلى ميناء الحديدة”.

وشدد السعدي على أهمية التنفيذ الكامل للهدنة، بما في ذالك رفع الحصار عند تعز وفتح الطرقات الرئيسية للتخفيف من المعاناة الإنسانية لأكثر من 4 ملايين مدني في تعز، وتسهيل حركة التنقل ودخول السلع الغذائية والمساعدات إلى هذه المدينة.

وجدد السعدي دعوة الحكومة اليمنية المجتمع الدولي والأمم المتحدة لممارسة المزيد من الضغط على الميليشيات الحوثية لرفع الحصار عن تعز وفتح الطرق الرئيسية فورًا ودون شروط والاستجابة لدعوة الأمين العام لوقف إطلاق النار، ووقف مفاقمة المعاناة الإنسانية التي تستغلها لتحقيق مكاسب سياسية.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: عضو المجلس الرئاسي: بقدر احترام الهدنة مستعدون لكسر المعتدين