الرئاسي يقف على استهداف الحوثيين مدنيين في تعز ويناقش أمن عدن

الرئاسي يقف على استهداف الحوثيين مدنيين في تعز ويناقش أمن عدن
الرئاسي يقف على استهداف الحوثيين مدنيين في تعز ويناقش أمن عدن (سبأ)

المجلس الرئاسي اليمني يقف في اجتماع اليوم على استهداف الحوثيين مدنيين في تعز ويناقش أمن عدن


ندد المجلس الرئاسي اليمني اليوم، بما وصفه جريمة استهداف المدنيين من قبل مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، في مدينة تعز جنوبي البلاد، في ظل الخروقات المتصاعدة للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة.

جاء ذلك، خلال اجتماع، عقده برئاسةالرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، وحضور جميع اعضاء المجلس عيدروس الزبيدي، وعبدالله العليمي، وعبدالرحمن المحرمي، وعثمان مجلي، وعبر الاتصال المرئي سلطان العرادة، وطارق صالح، وفرج البحسني.

واطلع مجلس القيادة الرئاسي، حسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، على تقييم اضافي لمسار تنفيذ الهدنة الانسانية، وخروقات المليشيات الحوثية، وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الانسان.

وأضاف أن أخر ذلك كان “الجريمة البشعة في حي الروضة السكني بمدينة تعز والتي اسفرت عن استشهاد طفل واصابة عدد اخرين، اثناء تواجد المستشار العسكري للمبعوث الاممي في المدينة”.

وادان المجلس “الجريمة الجديدة للمليشيات الحوثية في تعز التي تضاف الى سجلها القاتم بالانتهاكات على مدى السنوات الماضية”.. داعياً المجتمع الدولي الى موقف حازم لانهاء حالة الافلات من العقاب التي شجعت المليشيات على مزيد من القتل، والتعنت ازاء كافة الجهود لايقاف نزيف الدم وانهاء المعاناة الانسانية الاسوأ في العالم”.

واستمع المجلس، إلى مراجعة موجزة لقراراته وأوامره السابقة، والاجراءات والمعالجات المتخذة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

كما ناقش مجلس القيادة الرئاسي، بعض الاصلاحات اللازمة لتعزيز جهود مكافحة الارهاب في العاصمة المؤقتة عدن.

وفي هذا الخصوص، وشكل بهذا الخصوص لجنة حكومية برئاسة وزير الدولة محافظ المحافظة، وعضوية الجهات الامنية ذات العلاقة، للاطلاع على التحقيقات السابقة ووضع التصورات والخطط العملية لدعم تلك الجهود المنسقة مع مختلف الاجهزة المعنية في الدولة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: المجلس الرئاسي يناقش تقارير حول الوضع العسكري والاقتصادي