المشتركة تسقط مسيرة جديدة وتبث اعترافات خلية نهب وتقطع حوثية

المشتركة تسقط مسيرة جديدة وتبث اعترافات خلية نهب وتقطع حوثية
القوات المشتركة تعلن إسقاط طائرة مسيرة جديدة للحوثي وتبث اعترافات خلية ضبطت في الحديدة (إعلام المقاومة)

القوات المشتركة في اليمن تسقط طائرة مسيرة جديدة للحوثي وتبث اعترافات خلية نهب وتقطع حوثية ضُبطت جنوب الحديدة


أعلنت القوات المشتركة في اليمن اليوم، أنها أسقطت طائرة مسيرة بدون طيار تتبع مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، هي الثانية خلال أيام، بالترافق مع بث فيديو يتضمن اعترافات خلية حوثية وُصفت بأنها خلية تقطع ونهب، ترتبط بمخابرات الحوثيين.

وأوضح بيان للإعلام العسكري أن الدفاعات الجوية للقوات المشتركة، اليوم الأحد، من إسقاط طائرة مسيّرة استطلاعية للمليشيا الحوثية في محور حيس- جنوب الحديدة.

وأضاف بأن الدفاعات الجوية رصدت طائرة مسيّرة لمليشيا الحوثي فور اختراقها أجواء مديرية حيس، وسرعان ما تم التعامل معها وإسقاطها. ولفت إلى أنه تم نقل جسم الطائرة إلى الجهات المختصة. من دون أن يحدد مزيداً من التفاصيل.

يشار إلى أن المسيّرة الحوثية تُعد الثانية من نوعها بعد إسقاط هجومية في ذات المحور ، في أقل من أسبوعين، رغم الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة.

اعترافات خلية نهب وتقطع حوثية
وجاء التطور، بالتزامن مع إعلان قوات المقاومة الوطنية، بث تسجيل فيديو يوثق اعترافات خلية تقطع ونهب حوثية، ضبطت جنوب الحديدة في مديرية حيس في وقت سابق.

وتضمن فيديو الاعترافات تسجيلات صوتية ومراسلات بين المسؤول المباشر على الخلية وقيادات تابعة لمليشيا الحوثي، “ما يعزز ارتباط الخلية وتدريبها من قِبل المليشيا”.

وأقر منطوق اعترافات أعضاء الخلية بتورطهم في عمليات نهب وتقطع أطقم وسيارات من الساحل الغربي، راح ضمن ضحاياها مدنيون.

ووفق اعترافات الخلية، يُعد “المدعو مهدي علي أحمد المرقشي، المسؤول المباشر على الخلية التي تضم إلى جانبه أربعةً تولى هو شخصيًا تجنيدهم فيها وهم: “حمدي صالح العزيبي، عوض محمد عوض، محمد علي المرقشي وموسى مهدي المرقشي”، وجميعهم من محافظة أبين”.

وأقر أعضاء الخلية “في منطوق اعترافاتهم، ارتباطهم بقيادات تابعة لمليشيا الحوثي (فارس وهيثم عريك)، كانت تتخذ من منطقة المحجر جنوب حيس مقرًا لها قبل تحرير المنطقة مؤخرًا من قِبل القوات المشتركة”.

كما أقر أعضاء الخلية “بوجود تنسيق مع عناصر مماثلة لهم في محافظة شبوة، للقيام بعمليات نهب وتقطع؛ تنفيذًا لتوجيهات من قيادات حوثية”.

وتضمنت اعترافات أعضاء الخلية “تكليفهم من قِبل مليشيا الحوثي لإثارة الخلافات بين تشكيلات القوات المشتركة، بحيث يتم الإيحاء للضحية أثناء التقطع له بأنهم يتبعون تشكيلًا معيّنًا”.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: تفاصيل اعترافات أعضاء خلية الحوثي التجسسية في الخوخة