العليمي باستقبال السفير الفرنسي: نترقب انفراجة بمشاريع البني التحتية والخدمية

العليمي باستقبال السفير الفرنسي: نترقب انفراجة بمشاريع البني التحتية والخدمية
العليمي يستقبل سفير فرنسا لدى اليمن ماري جان صفا (سبأ)

رئيس المجلس الرئاسي في اليمن رشاد العليمي باستقبال السفير الفرنسي: نترقب انفراجة على صعيد البني التحتية والخدمية


قال رئيس المجلس الرئاسي في اليمن الدكتور رشاد محمد العليمي، إن البني التحتية والخدمية تنتظر انفراجة قريبة، داعياً إلى مزيد من ضعوط المجتمع الدولي على مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، لدفعها للالتزام بتعهداتها.

جاء ذلك، خلال استقباله سفير جمهورية فرنسا جان ماري صفا، حيث جرى معه البحث في مستجدات الوضع اليمني، وجهود السلام في البلاد.

وحسب وكالة الأنباء لايمنية، فإنه وخلال اللقاء رحب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بالسفير ماري صفا، واشاد بالدور الفرنسي الثابت الى جانب الشعب اليمني وقيادته السياسية وشرعيته الدستورية، ضمن المنظومة الاوروبية، وكافة المحافل الدولية.

ووضع السفير الفرنسي، في صورة الاوضاع اليمنية، وجهود الاصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها المجلس في مختلف القطاعات. واشار الى مؤشرات انفراج مرتقبة على صعيد البنى التحتية والخدمية، مع البدء بتنفيذ حزمة من المشروعات الحيوية خلال الايام القليلة المقبلة.

واكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، دعم المجلس لجهود المجتمع الدولي من اجل احلال السلام والاستقرار في اليمن، والتزامه بحل شامل ومستدام وفقا للمرجعيات الوطنية والاقليمية، والقرارات الدولية ذات الصلة وخصوصا القرار 2216.

وشدد العليمي في السياق، على اهمية ممارسة مزيد الضغوط الدولية على المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني، للوفاء بتعهداتها امام المجتمع الدولي.

بدوره أعرب السفير الفرنسي عن تقدير بلاده للتعاطي الايجابي من جانب مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة مع كافة الجهود والمبادرات الرامية لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني وتحقيق تطلعاته في السلام والامن والاستقرار.

واكد ماري صفا خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية الدكتور احمد بن مبارك، التزام حكومته بدعم مجلس القيادة الرئاسي، واصلاحاته الاقتصادية والخدمية، وتشارك المعلومات والخبرات بشأن جهود مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة، وفقاً للمصدر.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز:تفاصيل خطة المسار السريع لاستيعات الدعم السعودي الإماراتي لليمن