الصحفيين اليمنيين: توفيق المنصوري بوضع حرج والحوثي يتحمل المسؤولية

الصحفيين اليمنيين: توفيق المنصوري بوضع حرج والحوثي يتحمل المسؤولية
الصحفي اليمني المختطف في سجون الحوثيين توفيق المنصوري (ارشيف)

نقابة الصحفيين اليمنيين: الزميل توفيق المنصوري في وضع صحي حرج والحوثي يتحمل المسؤولية


أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين أنها تلقت بلاغا من أسرة الصحفي المختطف لدى جماعة الحوثي منذ يونيو 2015م المحكوم عليه جورا بالإعدام الزميل توفيق المنصوري، يفيدون فيه دخول صحة الزميل المختطف في وضع حرج للغاية.

وأشارت النقابة في بيان صحفي اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إلى أن التطور بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء، ما يجعل حياته في خطر ويحتاج نقله إلى مستشفى بشكل عاجل.

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها وهي تدين استمرار اعتقال الصحفيين والتعامل القمعي ضدهم تطالب بسرعة نقل الزميل توفيق المنصوري إلى مستشفى وتوفير العناية الطبية اللازمة.

وحملت النقابة جماعة الحوثي مسئولية هذه الممارسات التعسفية، وما قد يترتب عنها من مخاطر لحياة الزميل. وجددت مطالبتها بسرعة الإفراج عن كافة الصحفيين المختطفين، وإلغاء أحكام الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد.

كما طالبت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب مواصلة جهودها لإطلاق سراح الصحفيين وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي.

اقرأ ايضاً على نشوان نيوز: الصحفيين اليمنيين في اليوم العالمي: إطلاق المختطفين ودفع المرتبات

وكانت منظمة العفو الدولية، أطلقت نداءً لتحرك عاجل، وقالت إن سلطات الأمر الواقع الحوثية تحرم توفيق المنصوري، أحد الصحفيين الأربعة المحتجزين منذ عام 2015 والمحكوم عليهم بالإعدام، من تلقي العلاج الطبي العاجل على الرغم من وضعه الصحي الحرج.