وزير الدفاع الفريق الداعري: ندرك عِظَم المسؤولية بالخلاص من الكهنوت

وزير الدفاع الفريق الداعري: ندرك عِظَم المسؤولية بالخلاص من الكهنوت
وزير الدفاع اليمني الفريق محسن الداعري (أرشيف)

وزير الدفاع اليمني الفريق محسن الداعري مع تسلم منصبه رسمياً: ندرك عِظَم المسؤولية بالخلاص من المليشيات الكهنوتية


قال وزير الدفاع اليمني الفريق محسن الداعري، إن الوزارة تسعى لحل الإشكالات وتعزيز توحيد الصف الوطني، في ضوء المسؤولية التي تفرضها التحديات في سبيل تحرير البلاد ممن وصفها بالمليشيات الكهنوتية المدعومة من إيران.

جاء ذلك، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الحكومية (سبأ)، أشار خلالها إإلى ما يفرضه تعيينه في المنصب، “من تكليف ومسؤولية وطنية كبيرة سيما في هذه الفترة الحساسة من تاريخ البلاد وقواتها المسلحة”.

وأضاف “إني لأرجو من الله ألتوفيق في القيام بهذه المهمة العظيمة، وذلك بالشراكة والتعاون مع الجميع في سبيل النهوض بمؤسستنا العسكرية وقواتنا المسلحة وتعزيز بُناها المؤسسية وقدراتها وامكاناتها المادية والمعنوية بما يضمن تحقيق أعلى مستويات المهنية والكفاءة والجاهزية والفعالية عموما”.

وقال “ندرك عظم المسؤولية الملقاة على عاتقنا، في تحقيق أحلام شعبنا في الخلاص من هذه المليشيا الكهنوتية المدعومة إيرانيا، ومواجهة كل المهددات التى تستهدف تقويض سلامة وأمن واستقرار بلادنا وشعبنا، وندرك طبيعة الصراع ونعرف الظروف التي تعيشها قواتنا المسلحة واننا على يقين بأننا سنتقاسم الهم والوجع كما نتقاسم حلم الخلاص”.

واشار الوزير الداعري، الى إن “وزارة الدفاع قوية بالشعب الذي تمثله، صلبة برجالاتها وابطالها الأشاوس، متينة بحجم التضحيات والدماء التي قدمها منتسبوها منذ اول طلقة في فجر الثورة”.

وتقدم الوزير المعين حديثاً بالتحايا لـ”رجالات المؤسسة العسكرية الذين قضوا في جبهات الشرف والبطولة، مقدمين دمائهم الطاهرة في سبيل تحرير الوطن وسلامة أراضيه، والتحية كذلك للجرحى”.

وأكد في السياق “العمل على حماية المكتسبات الوطنية، ونسعى ان تكون وزارة الدفاع عامل مساعد في حلحلة الكثير من الإشكالات باتجاه توحيد الصف الوطني واللحمة الوطنية والتنسيق بين مختلف المكونات والوحدات العسكرية وصولاً إلى توحيد هذه القوات في إطار قيادة واحدة ممثلة بوزارة الدفاع”. حد تعبيره.

كما وجه الداعري التحايا إلى “القوات المسلحة بمختلف مكوناتها وكل منتسبي وزارة الدفاع قادة وضباطاً وجنوداً وجميع رفاق السلاح والمقاومين الأبطال حماة الوطن المرابطين في كل جبهات الشرف والعزة والكرامة في المدن والأرياف والجبال والصحاري وعلى امتداد مسارح العمليات”، وكذلك لـ”كل أبناء شعبنا الأبي الصامد المقاوم والذي يشكل القوة الداعمة والإسناد الحاسم لقواته المسلحة على كل المستويات”.

وأشار إلى قيادة تحالف دعم الشرعية ممثلة بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ووصفهم بـ”رفقاء المعركة والمصير المشترك”. وأكد “الحاجة لاستمرار دعم الأشقاء، لمساندة الشرعية والمؤسسة العسكرية، والطموح لشراكة اعمق وامتن وتنسيق اكبر حماية للأمن القومي الوطني والعربي من المشروع الإيراني الخبيث المتربص بالجميع”، وفق تعبيره.

وكان الوزير الداعري عُين خلفاً للفريق محمد علي المقدشي، من قبل المجلس الرئاسي، في ظل جملة من التحديات، أبرزها المعركة مع الحوثيين إلى جانب توحيد مختلف التشكيلات العسكرية.

وجاء التصريح بالتزامن مع حفل عملية الاستلام والتسليم بين الوزيرين السابق والحالي.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الرئاسي يجري أول تعديل وزاري: الدفاع والنفط والكهرباء والأشغال