لجنة الأسرى والمحتجزين تختتم اجتماعات برعاية المبعوث في الأردن

لجنة الأسرى والمحتجزين تختتم اجتماعات برعاية المبعوث في الأردن
اتفاق تبادل أعداد من الأسرى والمعتقلين في ختام اجتماع جنيف (ارشيف)

لجنة اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين تختتم اجتماعات برعاية المبعوث الأممي إلى اليمن في الأردن لتبادل الأسماء


أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ اليوم، أن اللجنة الاشرافية لتنفيذ اتفاق اطلاق سراح المحتجزين وتبادلهم بين الأطراف في اليمن، اختتمت أمس الأحد اجتماعها السادس في العاصمة الأردنية عمّان بعد ستة أيام من المشاورات.

وأشار غروندبرغ في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إلى أن المشاركين ناقشوا تحديد أسماء المحتجزين الذين سيتم الإفراج عنهم بناءً على الأعداد التي تم الاتفاق عليها في مارس/آذار من العام الحالي. شارك في تيسير الاجتماع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وحسب البيان، فقد اتفقت الأطراف على تكثيف الجهود لتحديد قوائم المحتجزين بشكل نهائي وتوحيدها من قبل جميع الأطراف في أقرب وقت ممكن. وتحقيقاً لهذه الغاية، تم الإتفاق أيضاً على تسهيل زيارات اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مراكز الاحتجاز للمساعدة في التحقق من الهويات. إضافةً إلى ذلك، اتفقت الأطراف على إنشاء لجنة مشتركة بينهم لدعم عملية التحقق من هوية أسماء المحتجزين المدرجة في القوائم.

وقال البيان إن من المتوقع أن تجتمع الأطراف في الأسابيع المقبلة بعد إحراز مزيد من التقدم حول القوائم.

وقال المبعوث الخاص غروندبرغ “يحدوني الأمل أن تحافظ الأطراف على التزامها باتفاقها، وأن لا تدخر جهداً في تحقيق اطلاق سراح ناجح للمحتجزين ضمن إطار العملية التي تيسّرها الأمم المتحدة. إن تحديد الأسماء خطوة أساسية صوب هذه الغاية.”

وأضاف، “إنه من المؤسف عدم اتفاق الأطراف على إطلاق سراح المحتجزين في هذا الوقت، مما سيؤدي إلى تحمّل المحتجزين وعائلاتهم المزيد من المعاناة والإنتظار وقتاً أطول حتى يتم لمّ شملهم.

وختم بناءً على ما سبق “أحثّ الأطراف على الانتهاء من تحديد قوائمهم في أقرب وقت ممكن مع إعطاء الأولوية للإفراج غير المشروط عن جميع المرضى والجرحى والأطفال المحتجزين، وكذلك الأشخاص المحتجزين تعسفياً، والمحتجزين السياسيين والصحفيين “.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الحكومة اليمنية تتعاطى بإيجابية بتبادل الأسرى وفتح مطار صنعاء