الحديدة بالصور: الخوخة مديرية منكوبة بالسيول وإهمال المحافظ

الحديدة بالصور: الخوخة مديرية منكوبة بالسيول وإهمال المحافظ
أضرار الأمطار في الحديدة غربي اليمن (شبكات تواصل)

الحديدة بالصور: الخوخة مديرية منكوبة بالسيول وإهمال المحافظ الحسن طاهر بعد الأضرار الكبيرة عن موجة الأمطار الغزيرة في المحافظة ومناطق متفرقة في اليمن


تعيش الآلاف من اليمنية من سكان مديريات جنوب الحديدة كما مناطق متفرقة في اليمن، وضعاً كارثياً، على إثر موجة الأمطار الغزيرة والسيول التي ضربت العديد من المناطق، فيما يشتكي المواطنون من غياب دور المحافظ الحسن طاهر عن إغاثة المناطق المنكوبة.

وأفادت مصادر محلية نشوان نيوز أن المئات من الأسر تعرضت مساكنها لأضرار كبيرة وباتت في العراء، بعد أن ضربت السيول الناتجة عن الأمطار الغزيرة مساكنها، بما في ذلك، مخيمات النازحين.

وفي أحدث تطور اليوم الخميس، أعلن مدير عام مديرية الخوخة سالم عليان، المديرية منكوبة بعد سيول الأمطار الغزيرة التي ضربتها، وخلفت وراءها كارثة إنسانية وخسائر بشرية ومادية جسيمة.

وناشد عليان، خلال اجتماعه، اليوم الخميس 11 أغسطس/آب، بممثلي المنظمات والمؤسسات الإنسانية التي تنشط بالمديرية، بسرعة إغاثة مخيمات النازحين والمواطنين المتضررين نتيجة الأمطار الغزيرة وتدفق السيول، وتأمين احتياجاتهم الضرورية.

وأشاد عليان بمستوى الاستجابة السريعة للخلية الإنسانية في المقاومة الوطنية وتدخلها في عملية الإنقاذ والإجلاء والإيواء الطارئ للمتضررين. ووجه بتشكيل غرفة عمليات مشتركة بين السلطة المحلية بالمديرية والمنظمات ومباشرة عملها فوراً.

الأضرار في حيس
ويأتي التطور في الخوخة، بعد أن شهدت مديرية حيس هي الأخرى، أمطاراً غزيرة أدت إلى تضرر وجرف العشرات إلى المئات من المساكن وخيام النازحين، بالإضافة إلى أضرار في مشروع المياه المركزي في المدينة.

مشروع مياه حيس متضرر جراء الأمطار والسيول
مشروع مياه حيس متضرر جراء الأمطار والسيول (إعلام المقاومة)

وأعلنت قوات المقاومة الوطنية، أنها وبتوجيهات من عضو المجلس الرئاسي، العميد طارق صالح، شكلت للمتابعة وتقييم الأضرار، بعد استجابة الخلية الإنسانية في أعمال الإغاثة في المديريتين.

لجنة لتقييم أضرار السيول بمشروع مياه حيس بتوجيهات طارق صالح
لجنة لتقييم أضرار السيول بمشروع مياه حيس بتوجيهات طارق صالح (إعلام المقاومة الوطنية)

وتعد مديريتا حيس والخوخة، أبرز المديريات المحررة من مليشيات الحوثيين، وتخضعان للسلطة المحلية التابعة للحكومة الشرعية، ممثلة بالمحافظ الحسن طاهر.

وفي السياق، وجه مواطنون ونشطاء من أبناء الحديدة، انتقادات لدور قيادة السلطة المحلية، التي ظهرت شبه عاجزة عن القيام بأي خطوات أو إجراءات ميدانية لإغاثة المتضررين من النزوح، الأيام الماضية، الأمر الذي ينسحب أيضاً على ملفات أخرى في المحافظة.