عودة عشرات الصيادين اليمنيين احتجزتهم إريتريا وصادرت ممتلكاتهم

عودة عشرات الصيادين اليمنيين احتجزتهم إريتريا وصادرت ممتلكاتهم
عشرات الصيادين اليمنيين يعودون إلى البلاد بعد احتجازهم من قبل إريتريا (شبكات تواصل)

عودة عشرات الصيادين اليمنيين بظروف نفسية سيئة بعد أن احتجزتهم إريتريا وصادرت ممتلكاتهم


استقبلت السواحل اليمنية الغربية، مساء الثلاثاء الماضي، قارباً كبيرا، على متنه 198 صياداً قادما من إريتريا، بعد شهرين من الاحتجاز لهم، ومصادرة أملاكهم من قبل السلطات الإريترية.

وأفادت مصادر محلية أن الصيادين المفرج عنهم الذين وصلوا إلى منطقة واحجة في مديرية ذوباب – غرب تعز، يتوزعون من مناطق واحجة والمخا غرب تعز ومحافظة الحديدة ، حيث وجلهم من ابناء الحديدة والذين وصل عددهم 145 صياداً من الخوخه وحيس والحديدة المدينة.

ووفقاً للمصادر، فإن اثنين من الصيادين كانا قد أصيبا بجلطة دماغيه أثناء قضاء فترة إحتجازهما ومن ثم مغادرتهما الى اليمن في وقت سابق احدهما من الخوخه والٱخر من ذوباب.

ويعاني الصيادون المفرج عنهم ظروفاً إنسانية سيئة بعد حجزهم ومصادرة أملاكهم وقيامهم بأعمال شاقة طيلة الاحتجاز، بالإضافة إلى وجود أطفال ومرضى بين الصيادين المفرج عنهم، حسب مصادر نشوان نيوز.

يشار إلى أنه كان في استقبال الصيادين رئيس هيئة المصائدالسمكيه في البحر الاحمر ومدير مراكز الانزال ومدير المصائد السمكيه وفؤاد دوبله رئيس القسم البحري في الخوخة رئيس لجنة الصيادين في اللجنة المجتمعية.

وتحتجز إريتريا الصيادين اليمنيين في عرض البحر، وتصادر أملاكهم، الأمر الذي يتكرر رغم الاحتجاجات اليمنية على هذه الممارسات، والتي زادت في ظل الوضع الاستثنائي في اليمن.

اقرا أيضاً على نشوان نيوز: اليمن: اعتداءات إريتريا ضد الصيادين في تزايد والخارجية تتابع