صفارات الإنذار تدوي في الصين بذكرى الغزو الياباني

صفارات الإنذار تدوي في الصين بذكرى الغزو الياباني
الصين تحيي ذكرى التصدي للغزو الياباني (شينخوا)

صفارات الإنذار تدوي في في مقاطعة شمالي شرق الصين بذكرى الغزو الياباني الذي استمر 18 عاماً


شهدت مقاطعة لياونينغ بشمال شرقي الصين، اليوم (الأحد)، فعالية إحياء الذكرى الـ91 لحادثة 18 سبتمبر التي شهدت بداية الغزو الياباني للصين والذي دام 14 عاما، والحرب الذي ترافقت معها.

وحسب وكالة أنباء الصين شينخوا، فقد دوت صفارات الإنذار وصوت أبواق السيارات في شنيانغ، لثلاث دقائق في المدينة، وقف المارة في صمت وسُمع صوت أبواق السيارات.

ومنذ عام 1995، تطلق شنيانغ صفارات الإنذار في هذه المناسبة لإحياء ذكرى حادثة 18 سبتمبر على مدار 28 عاما على التوالي.

وفي المتحف التاريخي “9.18”، تجمع ما يقرب من 300 شخص من جميع مناحي الحياة وأقاموا مراسم لإحياء ذكرى حادثة 18 سبتمبر وحرب المقاومة الشعبية الصينية “ضد العدوان الياباني”.

وقام 14 ممثلا من السلطات المركزية والمحلية والجيش والقطاعات المختلفة، وسط وجود حرس الشرف التابع لجيش التحرير الشعبي، بدق جرس ضخم 14 مرة حوالي الساعة 9:18 صباحا إحياءً لذكرى حرب الصين المريرة التي استمرت 14 عاما ضد الغزاة اليابانيين.

وفي 18 سبتمبر 1931، قصفت القوات اليابانية جزءا من قطاع السكك الحديد الذي كان تحت سيطرتها بالقرب من شنيانغ واتهمت القوات الصينية بالتخريب كذريعة للهجوم. وفي وقت لاحق من تلك الليلة، قصفت القوات اليابانية ثكنات بالقرب من شنيانغ، وبدأت الغزو الدموي، حسب تعبير الوكالة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الحرب بين أمريكا والصين – هل تكون حتمية؟