أفقنا على فجر يوم صبي – رائعة البردوني وغناء عمر غلاب

أفقنا على فجر يوم صبي – رائعة البردوني وغناء عمر غلاب
أفقنا على فجر يوم صبي - البردوني وغناء عمر غلاب

أفقنا على فجر يوم صبي – رائعة شاعر اليمن الكبير البردوني في ثورة 26 سبتمبر وغناء عمر غلاب

لطالما كانت قصيدة ذات يوم، أفقنا على فجر يومٍ صبي، واحدة من أهم أدبيات ثورة 26 سبتمبر لشاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني.

وفي العيد الـ60 للثورة الخالدة ينشر نشوان نيوز ومركز الحميري للدراسات الإعلام، ضمن أغانٍ سبتمبرية خالدة، هذه القصيدة ألحان وغناء عمر غلاب.

أفقنا على فجر يوم صبي
فيآ ضحوات المنى أطربي

* * *
أتدرين يا شمس ماذا جرى؟
سلبنا الدجى فجرنا المٌختبي!

وكان النعاس على مقلتيك
يوشوش ، كالطائر الأزغب

أتدرين أنّا سبقنا الربيع
نبشر بالموسم الطيب؟

و ماذا؟ سؤال على حاجبيك
تزنبق في همسك المذهب؟

وسرنا حشوداً تطير الدروب
بأفواج ميلادنا الأنجب

وشعباً يدوي: هي المعجزات
مهودي، وسيف (المثنى) أبي

غربت زماناً غروب النهار
وعدت، يقود الضحى موكبي

* * *
أضانا المدى، قبل أن تستشف
رؤى الفجر، أخليه الكوكب

فولى زمان، كعرض البغي
وأشرق عهد، كقلب النبي

طلعنا ندلي الضحى ذات يوم
ونهتف: يا شمس لا تغربي

 

شاهد أيضاً على نشوان نيوز: سبتمبر الفن: شعبي محا ظلم السنين (بصوت الفنان الآنسي)