أناشيد واغاني وملاحم وأبحاث الكبير مطهر الارياني

أناشيد واغاني وملاحم وأبحاث الكبير مطهر الارياني
مطهر الارياني بعدسة عبدالرحمن الغابري

عن أناشيد واغاني وملاحم وابحاث الكبير مطهر الارياني – بقلم وعدسة عبدالرحمن الغابري


استقاها من امطار وينابيع وندى وتربة اليمن وهبها لابناء الوطن كبلاسم للجراح التي احدثتها الائمة في جسم الوطن والمواطن.
كانت (البالة) المعبر الاول عن هذه الجراح والتشرد وكانت (فوق الجبل) شامخة بالجندي الى اعلى المراتب.

كانت (يا قافلة عاد المراحل طوال) المحفز المحذر من غدر اعداء الوطن.
كانت (الحب والبن ) ضمير الانسان وارضه.
كانت الملحمة التاريخية (مغناة سد وادي سباء).
قارئة للتاريخ والشعب المغدور وهدم (سد وادي سباءفي مأرب) على ايدي الفرس ومن ثم الائمة.
كانت (ما اجمل الصبح في ريف اليمن حين يطلع ما احلاه وما احلا بهاه ) معبرة عن عشق الارض وإنشاد السلام والاستقرار والرخاء.

(خطر غصن القنا) من يضاهي مطهر حين يتغنى بالارض وجمال وديانه واشجاره وفتيانه وفتياته؟

انه مطهر الارياني عالم لوحده ..عالم هو مطهر وهب نفسه وعلمه وسكب دموعه العاشقة لبلاده ومواطنيه.

في احدى كتاباتي عن مطهر اعتبرته بمصاف حكيم الزراعة (علي ولد زايد)، لكن مطهر فاق الاول في كل شيء ، مطهر عاصر وسكب مداد قلمه سوسنات وورد وعطور فواحة استنشقناها جيلا جيلا وسنبقى جيلا جيلا نُجلُّ مطهر الارياني. لان مطهر الارياني هو من تلمّس جراحاتنا ونثر فوقها ادويته وبلاسمه وجعلنا نركض باستمرار صوب المستقبل والحياة والحُريّة والحُب طول ما تعاقبت اجيالنا.

مطهر الارياني هو ضمير 26سبتمبر ومعبّر عن افئدة اليمنيين التواقة للحرية.
سنكون احرارا سنكون احرارا سنكون احرارا يا حبيبنا مطهر الارياني فقد استقينا وسنرتوي من ينابيع وندى غيوثك وغيولك.
سنمارس الحرية ثم الحرية ثم الحرية بكل شجاعة مطهر التي استقيناها من روحه الماطرة عطرا.
لك المجد يا من علمتنا ان نكون ونبقى امجاد يا مطهر الارياني.

 

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: أديب ومؤرخ اليمن الكبير الشاعر مطهر الإرياني في سطور