رئيس الأركان بن عزيز: أبناء ذمار في طليعة الثوار ضد الإمامة

رئيس الأركان بن عزيز: أبناء ذمار في طليعة الثوار ضد الإمامة
رئيس الأركان صغير بن عزيز في احتفال لأبناء ذمار بأعياد الثورة اليمنية (إعلام الجيش)

رئيس الأركان اليمني الفريق صغير بن عزيز في فعالية احتفالية بأعياد الثورة: أبناء ذمار في طليعة الثوار ضد الإمامة


قال رئيس الهيئة العامة للأركان في اليمن الفريق صغير بن عزيز، إن أبناء محافظة ذمار، في طليعة الثوار ضد النظام الإمامي الكهنوتي البائد وإعلان قيام الجمهورية في البلاد.

جاء ذلك، خلال حضوره، حفل خطابي وفني ً نظمه أبناء محافظة ذمار، اليوم، في مدينة مأرب، بمناسبة أعياد الثورة اليمنية الذكرى الـ 60 لثورة 26 سبتمبر، والذكرى الـ 59 لثورة 14 أكتوبر، والذكرى الـ 55 لعيد الجلاء 30 نوفمبر. بحضور جماهيري كبير من أبناء المحافظة.

وأوضح بن عزيز في كلمة خلال الحفل، أن أبناء محافظة ذمار كانوا في طليعة أحرار ثورتي عام 1948م وعام 1962م ضد النظام الإمامي الكهنوتي وتصدروا الصفوف الأولى لهاتين الثورتين المباركتين حتى الإطاحة بنظام الإمامة البائد وإعلان قيام النظام الجمهوري الجديد.

وأضاف أن أبناء ذمار كانوا ولايزالون وسيظلون أوفياء لمبادئ وأهداف ثورة سبتمبر الخالدة، ويواصلون اليوم نضالهم الجمهوري على درب أجدادهم، ويشاركون مع كل أحرار اليمن في المعركة الوطنية ضد المشروع الحوثي السلالي، ويقدمون تضحيات عظيمة في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية الثورة والجمهورية ومكتسباتهما الوطنية.

ومن جانبه، أشار قائد محور ذمار قائد لواء المجد اللواء الركن ناصر الشجني، إلى واحدية أهداف ومبادئ ثورتي الـ 26 سبتمبر و الـ 14 أكتوبر مع المعركة الوطنية التي يخوضها أبناء الشعب اليمني اليوم ضد المشروع الحوثي الطائفي، حيث يسعى اليمنيون في كل هذه المحطات إلى التخلص من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتهما.

وأكد اللواء الشجني، جاهزية أبناء القوات المسلحة والأمن ومعهم أحرار اليمن لمواصلة مسيرة النضال الوطني المقدس حتى إنهاء التمرد والانقلاب الحوثي والقضاء على أحلام إعادة النظام الإمامي البائد وتحقيق كامل أهداف ثورتي سبتمبر المباركة وأكتوبر الخالدة بإقامة نظام جمهوري عادل.

وجدد أبناء ذمار، العهد لثوار ثورتي سبتمبر وأكتوبر بالمضي على دربهم ومقاومة كل مشاريع التخلف والتشرذم والتطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره .. داعين كل أحرار اليمن إلى توحيد كلمتهم وتعزيز صفوفهم ومساندة أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية في المعركة الوطنية المقدسة في كل جبهات القتال من أجل سرعة حسم هذه المعركة وإنهاء انقلاب مليشيات الحوثي المدعومة من إيران وتحرير كافة أراضي الوطن واستعادة الدولة من سيطرة مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

اقرأ أيضاً على نشوا نيوز: صغير بن عزيز: المقاتل الجمهوري العنيد