صحيفة النداء تعاود الصدور إلكترونياً.. وغالب: العزم والحاجة القائمة

صحيفة النداء تعاود الصدور إلكترونياً.. وغالب: العزم والحاجة القائمة
صحيفة النداء برئاسة سامي غالب تعاود الصدور إلكترونيا

صحيفة النداء اليمنية تعاود الصدور إلكترونياً.. وغالب: العزم والحاجة القائمة أسهما في العودة رغم الظروف


عادت صحيفة النداء اليمنية، إلى “بلاط صاحب الجلالة” – الصحافة، ولكن هذه المرة عبر الموقع الالكتروني، بعد غياب قسري استمر أكثر من 11 عاماً.
وفي افتتاحية كتبها تحت عنوان “كلمة ثالثة”، أوضح ناشر ورئيس تحرير النداء، الزميل سامي غالب أن النداء كانت أساسًا ملكاً للناس، منذ عددها الأول في 2004، منوهاً إلى قواعد السلوك (المبادئ) التي ستحكم الإصدار الجديد، وتتمثل في ميثاق الصحيفة المقر في أغسطس 2006.
وتحدث غالب عن جانب مما لحق الصحافة المقروءة في اليمن، مشيراً إلى حالة الاستقطاب التي شهدتها البلاد بعد العام 2011 ومحاولات جلب “الصحفيين من بلاط صاحب الجلالة إلى بلاط صاحب الفخامة”. قبل أن تتفاقم الأوضاع فيما تلى ذلك. إذ “صار توزيع صحيفة ورقية حديث خرافة بعد 2014″، مشيراً إلى أن “الأكيد أن عودة الصحف إلى ما كانت عليه في 2011، أضغاث أحلام”.
وأضاف “زاد الأمر تعقيدًا بانصرام السنوات، لكن النداء ظلت تطرق الأسماع بشكل فاجأني مرارًا. فهي حاضرة، وبقوة، لدى قارئيها، وهي ويا للعجب محل انتظار باعتبارها المختلف”.
وختم أن “العزم هو الذي تكفل بالجواب أن الحاجة قائمة، والناس وحدهم يقررون مستقبل وسيلة إعلامية كانت أساسًا ملكهم منذ عددها الأول في 13 أكتوبر 2004”.
موقع صحيفة النداء: https://www.alndaa.net/