السعودية ومصر والكويت والاتحاد الأوروبي.. إدانات دولية لهجوم الحوثي بحضرموت

السعودية ومصر والكويت والاتحاد الأوروبي.. إدانات دولية لهجوم الحوثي بحضرموت
خريطة اليمن - محافظة حضرموت (جوجل إرث)

السعودية ومصر والكويت والاتحاد الأوروبي.. إدانات دولية لهجوم الحوثي ضد ميناء الضبة في حضرموت شرقي اليمن


أعلنت المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ودولة الكويت والاتحاد الأوروبي، ودول عدة، إدانتها الهجوم الحوثي الذي استهدف ميناء الضبة في حضرموت شرقي اليمن.

وقال بيان للخارجية السعودية اليوم، إنها تدين ما بـ”الهجوم الإرهابي الذي نفذته مليشيا الحوثي الإرهابية يوم الجمعة 21 أكتوبر 2022م، بطائرتين مسيرتين مفخختين استهدفتا ميناء الضبة النفطي في حضرموت أثناء رسو سفينة لشحن النفط الخام في الميناء”.

واعتبرت الوزارة الهجوم سافراً لقرار مجلس الأمن رقم 2216، وانتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية، ويؤكد استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية ومن يقف وراءها في استهداف المنشآت المدنية والاقتصادية وإمدادات وممرات الطاقة العالمية، وتهديد البيئة البحرية بالتلوث.

وأضافت السعودية أن “هذا الهجوم يُعد تصعيداً من ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بعد انتهاء الهدنة الأممية في اليمن والذي رفضت تلك المليشيا تمديدها وتوسيعها بالرغم من كل الجهود التي بذلت، وحرص الحكومة الشرعية اليمنية على تقديم كافة التسهيلات لتجديدها انطلاقاً من مسؤولياتها تجاه الشعب اليمني”.

وأكد البيان السعودي “موقف المملكة الراسخ والداعم لكل ما يضمن أمن واستقرار الجمهورية اليمنية، ويحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق، واستمرار دعم التحالف للحكومة الشرعية اليمنية، وجهود الأمم المتحدة الرامية إلى تمديد الهدنة وإيقاف إطلاق النار في اليمن والتوصل إلى حلٍ سياسي شامل للأزمة اليمنية”. حد تعبيره.

مصر تدين بأشد العبارات
إلى ذلك، أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات الهجوم الارهابي الذي نفذته ميليشيا الحوثي الانقلابية بطائرتين مسيرتين على ميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت.

وحملت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، ميليشيا الحوثي مسئولية التصعيد الراهن في اليمن، وعرقلة جهود تجديد الهدنة.

وشدد البيان على ضرورة تخلي الجماعة عن مواقفها المتعنتة وتجاوبها بشكل فوري مع المساعي الدولية والإقليمية لتجديد الهدنة، على النحو الذي يمهد الطريق إلى التوصل لوقف دائم لإطلاق نار وإفساح المجال أمام جهود التسوية السياسية ورفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق.

كما حذر البيان من مغبة استغلال أي طرف للظروف الدولية الراهنة لتأجيج الصراع في اليمن، وتهديد أمن واستقرار المنطقة وطرق الملاحة، أو محاولة الاستحواذ على المقدرات الاقتصادية للشعب اليمنى الشقيق. وشدد على دعم مصر الراسخ لوحدة اليمن وسيادته على أراضيه وتضامنها الكامل معه في مواجهة كافة التهديدات.

الكويت تدين
من جانبها، عربت الكويت عن ادانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الارهابي الذي استهدفت فيه ميليشيا الحوثي ميناء الضبة النفطي في حضرموت أثناء رسو سفينة لشحن النفط الخام من الميناء.

وأوضحت وزارة الخارجية أن ما وصفته بـ”الهجوم الارهابي يعد انتهاكا صارخا للأعراف والقوانين الدولية وخرقا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 كما يؤكد الهجوم الارهابي استمرار نهج ميليشيا الحوثي في استهداف المنشآت المدنية وتهديد إمدادات الطاقة وممرات التجارة العالمية الأمر الذي يتطلب تحرك المجتمع الدولي السريع والفاعل لردع مثل هذه الأعمال ومحاسبة مرتكبيها صيانة للأمن والسلم وحفظا لإمدادات الطاقة وممرات التجارة العالمية”.

الاتحاد الأوروبي
إلى ذلك، دانت بعثة الاتحاد الاوروبي بشدة هجوم ميليشيا الحوثيوالذي استهدف سفينة “نيسوس كيا VLCC ” في ميناء الضبة بحضرموت. وقالت إنه “لحسن الحظ، لم تزهق أرواح وتمكنت السفينة من المغادرة بأمان، ولكن التهديد الصارخ للتجارة البحرية الدولية غير مقبول”

واعتبرت البعثة في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، هجمات الحوثيين على الملاحة الدولية انتهاك للمبادئ الأساسية لقانون البحار، حيث تعرض حرية الملاحة عبر الممرات المائية في المنطقة للخطر وتعيق الوصول إلى الموانئ اليمنية وتحرم اليمنيين من القدرة على تحمل تكاليف السلع الأساسية، ويمكن أن تؤثر على تدفق السلع الأساسية إلى اليمن.

وقالت “إن السبيل للمضي قدما هو الحد من التوترات، وخفض التصعيد، ومضاعفة الجهود لإنهاء الصراع في اليمن من خلال تسوية تفاوضية”.

وأضافت “هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان استفادة جميع اليمنيين من موارد البلاد والتمتع بمستقبل أكثر ازدهارا. سنواصل دعم الجهود التي يقودها المبعوث الخاص للأمم المتحدة غروندبرغ لتجديد الهدنة والتوصل إلى تسوية سياسية للصراع في اليمن”.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: بيان الحكومة اليمنية بعد هجوم الحوثي في حضرموت: الخيارات مفتوحة