مجلس الدفاع الوطني في اليمن يجتمع: قرارات حازمة إزاء تصعيد الحوثي

مجلس الدفاع الوطني في اليمن يجتمع: قرارات حازمة إزاء تصعيد الحوثي
مجلس الدفاع الوطني في اليمن يجتمع برئاسة العليمي في ضوء تصعيد الحوثيين (سبأ)

مجلس الدفاع الوطني في اليمن يجتمع برئاسة العليمي: قرارات حازمة إزاء تصعيد الحوثي في حضرموت وشبوة


عقد مجلس الدفاع الوطني في اليمن، السبت، اجتماعاً طارئاً، للوقوف على تداعيات تصعيد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، باستهداف ميناء الضبة النفطي في حضرموت وميناء النشيمة في شبوة، وأعلن عن اتخاذ قرارات حازمة.

وحسب وكالة الأنباء الحكومية، فقد اجتمع المجلس برئاسة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، القائد الأعلى للقوات المسلحة وبحضور كافة اعضاء مجلس القيادة الرئاسي، ورؤساء السلطات التشريعية والتنفيذية والاستشارية ومحافظي محافظات حضرموت وشبوة،

واستمع مجلس الدفاع الوطني الى عدد من الاحاطات والتقارير المقدمة من اعضاء مجلس الدفاع الوطني ومحافظي المحافظات، والخيارات المطروحة للتعامل مع هذه الهجمات التخريبية الجبانة التي تستهدف السلم والامن الدوليين، ومفاقمة المعاناة الانسانية للشعب اليمني.

واتخذ المجلس عددا من القرارات الحازمة لردع ما وصفها بـ”الاعتداءات الاجرامية”، ووجه الحكومة بالتنفيذ الفوري لها “وفق خطة دفاعية ودبلوماسية واقتصادية مزمنة لحماية مصالح الشعب اليمني، وافشال كافة المحاولات التخريبية البائسة للمشروع الايراني التدميري” في اليمن.

ودعا المجلس، المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته “ازاء هذا التصعيد الخطير الذي تبنته المليشيات الحوثية وداعميها باستهداف الاعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية في جريمة حرب متعمدة تستلزم العقاب الحازم بتصنيف تلك المليشيات جماعة ارهابية دولية واتخاذ كافة الاجراءات المترتبة على ذلك”.

وحذر المجلس من ان التصعيد “من شأنه اعفاء الحكومة اليمنية من كافة الالتزامات التي تنصلت عنها المليشيات الحوثية، بما فيها اتفاق ستوكهولم وعناصر الهدنة الانسانية المنهارة، والتسهيلات الخدمية الاخرى، مع التعهد بتأمين كافة السبل للحد من الاثار الجانبية على المواطنين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرة المليشيات الارهابية”. حد تعبيره.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: اسقاط مسيرة حوثية بالحديدة.. وطارق صالح: الحوار ليس مفتوحاً بلا نهاية