تصريح البركاني يحصد إشادات واسعة: لا نريد التصدق على اليمن بحل سياسي

تصريح البركاني يحصد إشادات واسعة: لا نريد التصدق على اليمن بحل سياسي
رئيس البرلمان اليمني - مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني (أرشيف)

تصريح رئيس البرلمان اليمني سلطان البركاني يحصد إشادات واسعة: لا نريد التصدق على اليمن بحل سياسي يرفضه الحوثي


أطلق رئيس البرلمان اليمني الشيخ سلطان البركاني تصريحات وُصفت بأنها تاريخية، تعليقاً على البيانات الخليجية وغيرها من المواقف الدولية، التي تتجاهل رفض الحوثيين المدعومين من إيران، الحل السياسي في اليمن.

وقال البركاني في تصريح مقتضب على حسابه إن “بيان مجلس التعاون الخليجي الداعي لإيجاد حل سياسي ينهي الحرب في اليمن والبيانات الخليجية المشابهة تتصدق على اليمن بحل سياسي”.

وأضاف”هي تعلم (أي الدول الخارجية)أن الحوثي أبعد مايكون عن الحل وأن اليمن بوابة عبور لإيران لتصل إليهم نتمنى عليهم إيقاف صدقة الحل السياسي المستحيل وقوعه”.

وتابع “نأمل من الإخوة في الخليج ألا يحولونا إلى قضية إنسانية يستجدى لها الحل أمام عدو لايوجد لديه للسلم مكان وليس في حسبانه وما يدعوا إليه الأصدقاء في الغرب من سلام أو يروج له المبعوث الدولي هو ملهاة ومجرد إسقاط واجب”.

وحصد التصريح تعليقات، وصفته بالجريء، الذي خرج عن الإشادات الرسمية، ليدق في صلب الأزمة، وفق معلقين.
وكتب بشير عبدالرحمن معلقاً على تويتر “رسالة رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني هي رسالة كل يمني يعاني من الحرب التي اشعلها الحوثيين وهي ايضاً تحذير للخليج من ان الحوثي لن يذهب للسلام ومستمر في التحشيد والتجييش المذهبي للمعركة القادمة في اليمن ثم الخليج”.

 

وعلق السياسي غائب حواس بالقول “كلام ما بعده كلام .. هكذا يريدكم شعبكم، وهكذا تريدكم المواقف.. كباراً كما القضية كبيرة، وشامخين كما اليمنُ شامخٌ وكبير.”.

وجاء التصريح، بعد الهجوم الحوثي الذي استهدف ميناء الضبة النفطي في حضرموت وسبقه هجوم آخر ضد ميناء النشيمة في شبوة.
وأصدرت رئاسة مجلس النواب اليمني، بياناً وصفته بـ”الهجوم الارهابي”، على ميناء الضبة بمحافظة حضرموت “وعلى مقربه من السفينة التي كانت راسيه في الميناء لشحن النفط بطائرتين مسيرتين وقبلها الاعتداء على ميناء النشيمة بشبوة”.

وقال البرلمان في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه إن “استهداف الحوثيين لمنشأة اقتصادية والملاحة الدولية والبر والبحر والمنشآت المدنية هو عمل ارهابي بإمتياز وهو لم يكن الاول فسجل الحوثيين الارهابي سجل اسود خلف حوله عشرات الآلاف من الضحايا من المدنيين والاطفال والنساء ودمر المنشآت الاقتصادية واليوم يدمر كل فرص السلام المتبقية على قلتها بعد ان رفضت تمديد الهدنة وتبادل الاسرى”.

وحمل البيان مليشيا الحوثي وداعميها في قلب النظام الايراني المسؤولية في السعي الحثيث والخبيث لجعل اليمن داخل دوامة الصراع والفوضى والحرب من اجل خدمة بقائها في اغتصاب السلطة وخدمة المصالح التوسعية للنظام الايراني في الجزيرة العربية.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: اسقاط مسيرة حوثية بالحديدة.. وطارق صالح: الحوار ليس مفتوحاً بلا نهاية