نقابة المعلمين تدعو للإضراب: تحريف المناهج وحرف العملية التعليمية

نقابة المعلمين تدعو للإضراب: تحريف المناهج وحرف العملية التعليمية
رواتب المعلمين في اليمن (اليونيسف - ارشيف)

نقابة المعلمين في اليمن تدعو للإضراب احتجاجاً على تدخلات الحوثيين بما فيها تحريف المناهج وحرف العملية التعليمية


دعت نقابة المعلمين اليمنيين، كافة المعلمين إلى الإضراب الشامل احتجاجاً على استمرار الانتهاكات الحوثية وتدخلات الجماعة في العملية التعليمية، بما في ذلك التغييرات في المناهج الدراسية.

وقال بيان صادر عن النقابة اطلع نشوان نيوز على نسخة منه إنها تدعو “جميع منتسبي الحقل التربوي إلى الاضراب الشامل عن التدريس في كافة المرافق التعليمية والتوقف عن العمل الإداري والتربوي، ابتداء من يوم السبت القادم الموافق 29 اكتوبر الجاري العام 2022م”.

وأضاف البيان أن الدعوة “بسبب انحراف العملية التعليمية عن مسارها خصوصاً في ظل التغييرات التي اجرتها وزارة التربية والتعليم بصنعاء على المناهج الدراسية والتي تستهدف التعليم وتفتت النسيج الاجتماعي والهوية الوطنية، بالأضافة لعدم الاستجابة لمطالب النقابة التي نادت بها خلال الفترة الماضية بخصوص صرف مرتبات المعلمين وحقوقهم المشروعة والقانونية”.

وأكدت النقابة رفضها “القاطع للتغيرات المستمرة خصوصا الاخيرة التي قامت بها اللجنة العليا لاعداد المناهج بوزارة التربية والتعليم في المناهج الدراسية وصبغه بالافكار الطائفية يعد انقلابا واضحا على النظام الجمهوري وتجريف للهوية الوطنية ويهدف لصناعة أجيال ملغمة عقائديا بتلك الأفكار الطائفية التي تهدد النسيج الاجتماعي الواحد الثري بتنوعه الثقافي”.
كما رفضت النقابة “فرض شعار سياسي لفئة بعينها على الطلاب والطالبات في كل المدارس خلال الطابور الصباحي وتجاهل النشيد الوطني واستهداف قيمته ورمزيته، واجبار ادارة المدارس الحكومية والاهلية في صنعاء والمحافظات الواقعة لسيطرة المجلس السياسي الاعلى على أقامة احتفالات وأنشطة مدرسية ذات طابع طائفي”.

ودعا البيان وزارة التربية والتعليم وحكومة الانقاذ بصنعاء الى ايقاف عملية الاقصاء والفصل الممنهج للكوادر التربوية واحلال المتطوعين والمتطوعات الدخلاء على التعليم لما له من انعكاس سلبي على العملية التعليمية برمتها.

كما طالبت النقابة وزارة التربية والتعليم بالتراجع عن قرارها بفصل نحو 8 الف معلم ضمن 160 الف موظف حيث واجراءات فصلهم تمت وفق تهم كيدية وتعسفية وغير قانونية ومعظمها لأسباب سياسية واستبدالهم بأخرين موالين لحركة انصار الله. ودعت إلى الافراج عن الاف المعلمين المختطفين والمخفيين قسرا في سجون حكومة الانقاذ بصنعاء وفي المحافظات الخاضعة للطرف الأخر.

وقال البيان إن “هذه القرارات جأت بعد مناشداتها (طيلة السنوات والأشهر والأسابيع الماضية)، لم تعد مجدية ونافعة في ظل التجاهل المتعمد من قبل مسؤولي الدولة المعنيين للأسف لم تجد النقابة أي استجابة بالرغم من أن وضع المعلمين أصبح مزري ولا يتحمل الانتظار وقد صبرنا مهلة كافية تقديرا للظروف الصعبة التي تمر بها بلدنا” وفق البيان.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: تجويع المعلمين ونهب مرتباتهم: سلاح حوثي ضد التعليم