قيود حوثية جديدة على سفر المرأة.. والحكومة: لا مراعاة للظروف

قيود حوثية جديدة على سفر المرأة.. والحكومة: لا مراعاة للظروف
الحوثيون في صنعاء وقفة مسلحة (إرشيف إعلام الحوثيين)

قيود حوثية جديدة على سفر المرأة في اليمن.. والحكومة: لا مراعاة للظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد


يواصل الحوثيون فرض مزيد من القيود على حركة النساء وتنقل المرأة، حيث شددت الجماعة من شروط السفر عبر مطار صنعاء وإلى المناطق غير الخاضعة لسيطرتها.

وفي بيان له، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، قال وزير الإعلام في الحكومة معمر الإرياني “ندين ونستنكر بأشد العبارات القيود التي فرضتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران على حركة النساء في المناطق الخاضعة لسيطرتها”.

وأشار إلى قيام الحوثيين بمنع سفر النساء “عبر مطار صنعاء وتنقلهن بين المحافظات، وباتجاه المناطق المحررة، الا بمرافق، دون أي مراعاة للأوضاع والظروف الاستثنائية التي خلفها الانقلاب”.

واستغرب المتحدث “أن تتزامن هذه الحملات والإجراءات التعسفية التي تستهدف النساء اليمنيات، وتستنسخ فيها مليشيا الحوثي ممارسات التنظيمات الارهابية داعش والقاعدة، مع الدعوات والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي والدول الشقيقة والصديقة لتخفيف القيود، والسماح بحركة وتنقل المواطنين بصورة طبيعية”.

وقال “نؤكد ان المجتمع اليمني بطبيعته محافظ، وأن المرأة اليمنية كانت ولا تزال وستظل جزء فاعل فيه ولها مكانتها وتقديرها، وأن مليشيا الحوثي التي تمتلك سجلا اسودا في انتهاك الأعراض والعادات والتقاليد المتوارثة عبر آلاف السنين، لا يحق لها أن تنصب نفسها حارس للفضيلة ولا وصيا على اليمنيين”.

ودعا الوزير اليمني “المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان والدفاع عن قضايا المرأة، لمغادرة مربع الصمت وإدانة هذه الممارسات التي تفاقم المعاناة الانسانية للمواطنين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية، وعلى وجه الخصوص النساء، وسرعة العمل على تصنيفها “منظمة ارهابية” وتجفيف منابعها”.

وتشتكي يمنيات في مناطق سيطرة الحوثيين من تشديد القيود المفروضة على سفر المرأة، وعدم مراعاة الحالات الاستثنائية.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: تقرير أممي: الحوثي يفرض قيوداً على المنظمات الدولية في اليمن