مركز حقوقي يطالب بالإفراج عن أربعة صحفيين في سجون مليشيا الحوثي

مركز حقوقي يطالب بالإفراج عن أربعة صحفيين في سجون مليشيا الحوثي
الاتحاد الدولي للصحفيين يطلق حملة لإنقاذ 4 مختطفين بسجون الحوثي (ارشيف)

مركز حقوقي يطالب بالإفراج عن أربعة صحفيين في سجون مليشيا الحوثي في اليمن منذ سنوات


دعا مركز الخليج لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي إلى التدخل بشكل عاجل لضمان صحة وسلامة الصحفيين الأربعة الذين يواجهون خطر الإعدام في سجون مليشيا الحوثي، في اليمن والحصول على الإفراج الفوري وغير المشروط عنهم.

وقال المركز في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن الشعبة الاستئنافية الجزائية المتخصصة في العاصمة صنعاء عقدت جلسة لها في تأريخ 06 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، ضمن قضية الصحفيين الأربعة، (عبد الخالق أحمد عمران، أكرم صالح الوليدي، الحارث صالح حامد، وتوفيق محمد المنصوري)، الذين يواجهون في خطرٍ متجدد الإعدام في اليمن.

وأضاف: أن المحكمة لم تنظر في الطلب الذي قدمه فريق الدفاع والمتضمن عدم اختصاص المحكمة في النظر بقضيتهم؛ رغم أن الجلسة كانت مخصصة لذلك، وبدلاً من ذلك قررت إلزام النيابة العامة بإحضار الصحفيين الأربعة أمامها في الجلسة المقبلة التي قررت المحكمة عقدها بتاريخ 04 ديسمبر/كانون الأول 2022.

ونقل المركز عن المحامي عبد المجيد صبرة الذي يتولى الدفاع عن الصحفيين الأربعة، التأكيد أن الشعبة الاستثنائية الجزائية ليست مختصة بالفصل في قضايا الصحفيين باعتبارها محكمة خاصة تم إنشاؤها لتنظر في قضايا معينة.

ولفت صبرة إلى أن الوضع الصحي للصحفيين الأربعة ربما يكون قد ازداد سوءًا “وسط غياب الرعاية الصحية اللازمة”.

ويعاني الصحفيون الأربعة الذين يواجهون خطر تنفيذ أوامر الإعدام التي صدرت بحقهم من قبل مليشيا الحوثي في 11 أبريل/ نيسان 2020م، يعانون من أمراض خطيرة تهدد حياتهم أصيبوا بها جراء تعرضهم للتعذيب والحرمان من الرعاية الصحية طوال أكثر من سبع سنوات.

ودعا المركز، المجتمع الدولي، وخاصة الحكومات التي لها نفوذ في اليمن، بالإضافة إلى آليات الأمم المتحدة المختلفة بما في ذلك المقررين الخاصين المعنيين، إلى التدخل الفوري لضمان صحة وسلامة الصحفيين الأربعة، والحصول على إطلاق سراحهم الفوري وغير المشروط.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الصحفيين اليمنيين: توفيق المنصوري بوضع حرج والحوثي يتحمل المسؤولية