إريتريا تفرج عن 11 طفلا يمنياً وتواصل اختطاف أباءهم

إريتريا تفرج عن 11 طفلا يمنياً وتواصل اختطاف أباءهم
إريتريا تفرج عن 11 طفلاً يمنياً احتجزتهم في عرض البحر (شبكات تواصل)

إريتريا تفرج عن 11 طفلا يمنياً وصلوا الحديدة غربي اليمن وتواصل اختطاف أباءهم منذ أكثر من شهرين


كشفت مصادر محلية في محافظة الحديدة غربي اليمن ، عن وصول 11 طفلاً يمنياً قادماً من سجون البحرية الإريترية، جرى اختطافهم مع أقاربهم، منذ أكثر من شهرين.

وأوضحت المصادر، أن الأطفال الـ11 وصلوا على متن قارب إلى سواحل مديرية الخوخة،على متن قارب قادم من رأس ترمه، في عصب الاريترية. كانوا يعملون مع ابائهم الصيادين لمساعدة اسرهم على توفير القوت الضروري في ظل الغلا الفاحش فيما ما يزال اباؤهم يقبعون في معتقلات أريتريا.

وكشف الأطفال، وفق مصادر نشوان نيوز عن عن معاملة إنسانية قاسية تعرضوا لها طيلة فترة احتجازهم ، قبل ان تقوم السلطات بالأفراج عنهم. ومع تغيب العائل الوحيد لأسر الصيادين يتفاقم الوضع الانساني الصعب.

وناشد الأطفال المفرج عنهم، محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر وكل المعنيين بالامر سرعة اطلاق سراح ابائهم.

و تقوم السلطات الاريترية باحتجاز شبه يومي للصيادين ومصادرة قواربهم دون مراعاة للجوار وظروف الحرب التي يعيشها صيادو سواحل البحر الاحمر.

ويقدر إجمالي الصيادين اليمنيين المحتجزين لدى السلطات في اسمرة منذ نهاية شهر اكتوبر المنصرم بأكثر من 200 صياد من مناطق محافظة الحديدة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: عودة عشرات الصيادين اليمنيين احتجزتهم إريتريا وصادرت ممتلكاتهم