الحكومة: هجمات الحوثي المستمرة تهدد إمدادات الطاقة والملاحة الدولية

الحكومة: هجمات الحوثي المستمرة تهدد إمدادات الطاقة والملاحة الدولية
صورة متداولة لمغردين مع هجوم الحوثيين على ميناء الضبة النفطي في حضرموت (ارشيف)

الحكومة اليمنية تحذر من أن هجمات الحوثي المستمرة التي تستهدف المنشآت الاقتصادية تهدد إمدادات الطاقة والملاحة الدولية


قالت الحكومة اليمنية إن استمرار استهداف من وصفتها “المليشيا الحوثية الارهابية”، للأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية الوطنية يمثل تصعيدا خطيرا من شأنه مفاقمة الوضع الانساني، وتهديد إمدادات الطاقة وحرية وسلامة الملاحة والتجارة الدولية، عقب هجمات جديدة للحوثيين في ميناء الضبة بمحافظة حضرموت.

وقالت الحكومة اليمنية في بيان إن هذا الاعتداءات “المتكررة على المنشآت والاعيان المدنية، تمثل انتهاكا صارخا لكل القوانين والاعراف الدولية، واستهتارا سافرا بالتداعيات الانسانية والبيئية والاقتصادية الكارثية المترتبة عليها”.

وأضافت أن “المليشيا الحوثية الإرهابية اقدمت على هجومها الجديد بالطائرات الإيرانية المسيرة مستهدفة ميناء الضبة النفطي بحضرموت أثناء رسو احدى السفن النفطية التجارية في الميناء غير مكترثة بمخاطر وآثار هذه الاعتداءات الاجرامية الجبانة”.

وذكر البيان بـ”الجهود الحكومية الرامية الى التخفيف من معاناة الشعب اليمني وتلبية الحد الأدنى من الخدمات رغم شحة الامكانات والظروف الاقتصادية الصعبة جراء الحرب التي اشعلتها المليشيات الحوثية الإرهابية بينما تواصل هذه المليشيات تماديها الصلف في استهداف ما تبقى من الشرايين المنقذة لحياة ملايين اليمنيين”.

ودعات الحكومة من هذا المنطلق المجتمع الدولي، الى “الانتقال من الادانة لهذه الأعمال الإرهابية التي تهدد استقرار اليمن والمنطقة، الى العمل الجماعي لردعها ومواجهتها بتصنيف تلك المليشيا منظمة إرهابية دولية، ومواجهة تهديداتها للسلم والامن الدوليين، ومضاعفة الضغوط على النظام الإيراني المارق لوقف أعماله وتدخلاته المزعزعة لأمن واستقرار دول المنطقة والعالم”.

وأعلن الحوثيون الاثنين رسمياً تبنيهم هجوم للمرة الثانية استهدف ميناء الضبة النفطي في حضرموت، في محاولة لمنع تصدير النفط، ورغم الإدانات التي واجهتها الهجمات السابقة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الدفاع اليمنية تعلن التصدي لهجمات حوثية على ميناء الضبة