بيان مجموعة هائل وشركاه في اليمن حول حقيقة رفع الأسعار

بيان مجموعة هائل وشركاه في اليمن حول حقيقة رفع الأسعار
شعار مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه في اليمن (الشركة)

بيان مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه في اليمن يوضح حقيقة رفع الأسعار ويرد على الاتهامات والحملات


أصدرت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه – كبرى المجموعات التجارية في اليمن اليوم، بياناً، بشأن الاتهامات والحملات التي تتهمها في رفع الأسعار، في ضوء الحملة الحوثية الموجهة ضد المجموعة.

وقالت المجموعة في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه “تابعنا في مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه الإشاعات والأخبار المظللة التي يحاول البعض نشرها وترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهام المجموعة بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار والتربح من ورائه”.

وأضاف البيان أن الاتهامات “وصلت إلى حد الإدعاء بأن المجموعة تجبر التجار في السوق على القسم بعدم تخفيض الأسعار، وكل ذلك بهدف التشويش على الرأي العام وهز ثقته بالمجموعة وتشويه سمعتها”.

وقال البيان إنه “وعليه فإن المجموعة إذ تعتز وتؤكد ثقة الرأي العام والمجتمع اليمني بها وبقيمها وبمبادئها الراسخة كمجموعة وطنية رائدة وملتزمة بواجبها الوطني ومسئوليتها المجتمعية وإضطلاعها بالدور الأكبر في تحقيق الاستقرار التمويني للأسواق وتوفير احتياجات الناس بأعلى جودة وبأفضل الأسعار”.

وأوضح أنه “لأكثر من ثمانية عقود متواصلة، فإنها في الوقت نفسه تنفي نفيا قاطعا تلك التهم التي يرفضها العقل والمنطق، ويدحضها واقع التحديات والتعقيدات العالمية والمحلية المتسببة في زيادة معدلات التضخم وارتفاع اسعار السلع وتكاليف الإنتاج محليا وعالميا”.

وقال البيان “إننا في مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه وإن كنا على ثقة تامة بأن الجميع يعلم يقينا هشاشة مثل هذه الدعاوي والافتراءات، وندرك أن الناس على وعي وإطلاع تام بالإنعكاسات المباشرة والكبيرة لإرتفاع أسعار الخامات وكلفة الإنتاج المحلية والعالمية”.

وتابع أن المجموعة “على ثقة تامة بأن أسعار منتجات المجموعة تتواكب مع مثيلاتها من المنتجات المنافسة من حيث معايير الجودة وتأثير المتغيرات المحلية والدولية على تكاليف السلع صعودا وهبوطا، فإننا ندرك في الوقت نفسه أن الذين ينسجون تلك الشائعات ويروجون لها بقصد أو بحسن نية يعلمون تماما أن السوق مفتوح ولم يكن يوما من الأيام حكرا على المجموعة ولا على غيرها”.

وختم بالقول “إننا نجدها فرصة سانحة لنجدد تأكيدنا بأن المجموعة مع وطنها وأبناء شعبها على العهد للوفاء بالتزاماتها والتمسك بقيمها ومبادئها الراسخة والتي لن تحيد عنها قيد أنملة مهيبة بالجميع رفض ودحض أي شائعات وأكاذيب وعدم تصديقها وقبولها او الانسياق وراءها وترويجها”.

وكان الحوثيون دشنوا حملة تحريضية ضد مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، بعد قيامهم بإغلاق بعض العلامات التجارية التابعة للشركة في صنعاء ومدن أخرى.

مزيد من التفاصيل على نشوان نيوز من خلال العنوان: حملة حوثية تستهدف شركات هائل سعيد كبرى المجموعات التجارية في اليمن