رئيس الحكومة يناقش مع البنك المركزي اليمني الرقابة على البنوك

رئيس الحكومة يناقش مع البنك المركزي اليمني الرقابة على البنوك

رئيس الحكومة في اليمن معين عبدالملك يناقش مع البنك المركزي اليمني الرقابة على البنوك والإجراءات المتخذة في ضوء المستجدات


ناقش اجتماع برئاسة رئيس الوزراء في اليمن الدكتور معين عبدالملك، مع مجلس إدارة البنك المركزي اليمني،اليوم، مستوى تنفيذ الإجراءات الرقابية التي ينفذها البنك على قطاع البنوك وشركات الصرافة لضبط أسعار صرف العملة الوطنية، ومعالجة أوجه القصور القائمة وتجاوزها.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، اطلع رئيس الحكومة من مجلس إدارة البنك المركزي اليمني على اجتماعات دورته الأخيرة للعام الجاري وما تتضمنه من مواضيع تتركز على قضايا البناء المؤسسي واستيعاب الملاحظات المقدمة من المراجع الخارجي لتعزيز مبادئ الشفافية والحوكمة، وتعزيز دور البنك في ضبط السياسة النقدية في اطار برنامج الإصلاحات الحكومية.

كما اطلع على مجمل التطورات الاقتصادية والمالية في ضوء النتائج الأولية للموازين الداخلية والخارجية واهمها نتائج تنفيذ الموازنة العامة خلال الفترة الماضية من العام الجاري، وموقف الاحتياطيات الخارجية وتوقعات ميزان المدفوعات وافاق التطورات المستقبلية في ضوء التطورات غير المواتية التي انعكست سلبا على الموارد المحلية والخارجية والخيارات المتاحة لمواجهة الالتزامات الحتمية والنفقات الضرورية. وما يتطلبه ذلك من حشد كل الجهود وتنسيق كل السياسات واهمها السياسات المالية والنقدية لتعظيم الموارد، وترشيد الانفاق للمحافظة على الاستقرار في اسعار صرف العملة الوطنية والمستوى العام للأسعار.

وقدمت إدارة البنك المركزي اليمني، عدداً من التوصيات والمقترحات التي يمكن ان تساعد في تحسين الموقف في جانبي الموارد والانفاق، والسياسات في القطاعات الاخرى باعتبار البنك المستشار المالي للدولة.

وتطرق الاجتماع الى اليات التنسيق بين السياسة المالية والنقدية، لتخفيف التداعيات السلبية على عائدات الدولة من النقد الأجنبي جراء توقف تصدير النفط، وحماية الاستقرار النسبي لسعر صرف العملة الوطنية والمستوى العام للأسعار.. وتم في هذا الجانب إقرار عدد من الإجراءات لترشيد النفقات وتعزيز الإيرادات العامة.

وجدد رئيس الوزراء، دعم الحكومة لعمل وجهود واستقلالية البنك المركزي وفق القوانين والتشريعات النافذة.. ونوه إلى ما وصفه بالدور الوطني الكبير الذي يقوم به البنك وكوادره في ظروف وتحديات صعبة وما يبذلونه من جهود للتعامل مع التحديات وتجويد مستوى الأداء في الجانب المؤسسي والنقدي والرقابة على اعمال البنوك وشركات الصرافة.

وأشاد الدكتور معين عبدالملك، بمستوى التنسيق بين البنك والحكومة خلال العام الحالي والذي اثمر في تحقيق استقرار ملحوظ في سعر صرف العملة الوطنية والاسعار، وانتظام صرف المرتبات ومواجهة كثير من الالتزامات رغم فقدان نسبة كبيره من الموارد وتوقف الدعم المباشر وتراجع المساعدات الإنسانية، مع تضاعف الالتزامات نتيجة المؤثرات السلبية الداخلية والخارجية.

كما نوه رئيس الحكومة إلى نفذه البنك المركزي في تعزيز إجراءات الامتثال وأعمال معايير مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في البنوك اليمنية، وضرورة مواصلة آليات تدخل البنك المركزي في سوق الصرف ومنها آلية المزاد عبر المنصة الإلكترونية.

واستعرض رئيس الوزراء، جهود الحكومة للتعامل مع الوضع الاستثنائي خلال العام القادم، وفي كل المجالات.. مشيرا الى التحديات القائمة التي افرزتها المستجدات الراهنة على المستوى المحلي والازمات العالمية واليات التنسيق بين الحكومة والبنك لمواجهتها والحد من آثارها على ارتفاع أسعار المواد الأساسية والوقود، والضغط على العملة.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: بالأسماء – المركزي اليمني يجمد حسابات 12 شركة نفطية مرتبطة بالحوثي