شوقي هائل يخرج عن الصمت بعد هزيمة اليمن في خليجي 25 – رسالة

شوقي هائل يخرج عن الصمت بعد هزيمة اليمن في خليجي 25 – رسالة
محافظ تعز الأسبق شوقي هائل أنعم (فيسبوك)

شوقي هائل يخرج عن الصمت بعد هزيمة اليمن في خليجي 25 ويوجه رسالة مفتوحة إلى العيسي


خرج رئيس نادي الصقر الرياضي رجل الأعمال اليمني، شوقي أحمد هائل سعيد، عن الصمت، بعد هزيمة المنتخب اليمني المذلة في مباريات بطولة كأس الخليج العربي – خليجي 25، في العراق.

ووجه هائل رسالة مفتوحة إلى رئيس الإتحاد اليمني لكرة القدم أحمد صالح العيسي، دعا إلى اجتماعات للاتحاد ومصارحتها بوضع الكرة اليمنية والصعوبات التي تواجهها.

وقال هائل “ونحن نتابع مباريات منتخبنا الوطني في بطولة خليجي (٢٥) بالبصرة، وماحققه من نتائج سلبية تضاف الى نتائجة السلبية السابقة، فإن أكثر ما يحزُ في النفس المشهد المؤلم الذي شاهدناه في مباراة منتخبنا مع المنتخب السعودي ومع المنتخب العراقي، واعتذار لاعبي الجمهور اليمني”.

وأضاف أن ذلك “مشهد أدمى قلوبنا وأوجع ضمائرنا، ولا اعتقد أنكم ترضون به، مع تفهمنا للظروف التي تمر بها بلادنا و التي تحول دون اعداد منتخباتنا الوطنية بالشكل الصحيح”.

وقال إنه “ومع ذلك ومن منطلق كوننا عضواً في الجمعية العمومية للإتحاد اليمني لكرة القدم، فإننا نتمنى عليكم التفاعل مع ما سنعرضه عليكم من نقاط، نرى أنها ضرورية لوضع مسار كرة القدم اليمنية في الإتجاه الصحيح”.

وشملت بنود الدعوة، دعوة الجمعية للاتحاد (الأندية) ومصارحتها بوضع الكرة اليمنية والصعوبات التي تعترضها. وعرض الموقف المالي للاتحاد بشفافية، ومصادر الدخل الذي يحصل عليه، وتحديد الجهات المقصرة في دعم الاتحاد.

كما دعا شوقي هائل إلى إعادة النظر في الكوادر التي تعمل في الاتحاد، من خلال تقييم شامل يفضي الى الاستعانة بالخبرات الفنية والادارية الوطنية المشهود لها بالخبرة والقدرة على تحمل المسؤولية.

وشدد رئيس نادي الصقر على أهمية تفعيل النشاط المحلي (الدوري، كأس الجمهورية) وذلك من خلال التفكير بآلية جديدة (خارج الصندوق) تضمن انتظام المسابقات وعدم تعثرها، كما حصل في دوري الدرجة الاولى والثانية.

وقال إنه “من بديهيات كرة القدم التي لا تخفى على أحد، أن تكوين المنتخبات الوطنية القوية بمختلف فئاتها هي حصيلة مسابقات محلية منتظمة، وهذا ما لا يتوفر لمنتخباتنا، مع تكرار تفهمنا للواقع والظروف والمشاكل التي تمر بها بلادنا”.

وأضاف “ينبغي علينا كأعضاء جمعية عمومية للاتحاد التعاون مع الاتحاد وأن تبنى علاقتنا مع الاتحاد على الشفافية والوضوح والمصارحة، والمساهمة في تصحيح الاختلالات”.

وختم هائل “إن المسؤولية الوطنية والأخلاقية، تقتضي أن نعيد النظر في وضع كرة القدم اليمنية مهما كانت الظروف والمعوقات التي تعترض طريقها حتى لا يتكرر ما حصل في مشاركة منتخبنا في بطولة خليجي (٢٥) بالبصرة سواء من حيث النتائج أو من حيث اعتذار لاعب أوجع قلوبنا وحملنّا مسوُلية، سنحاسب عليها أمام الله والوطن”.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: مدرب منتخب اليمن يعلق على الخسارة المؤلمة أمام العراق