10 مواهب كروية ينتظرها العالم في سنة 2016

  

جذب اللاعبون الشبان الصاعدون العام المنصرم الكثير من الفرق والكشافين، لكن بعضهم برز بشكل كبير وكان الأفضل بين الجميع، حيث برهن عن مهارة كبيرة وبأنه قادر على التطور. ونستعرض في هذا التقرير الذي نشرته “الديلي ميل” البريطانية، قائمة من 10 لاعبين شبان ينتظر منهم الكثير في سنة 2016.

 

تيموثي فوسوم نساه
لاعب شاب يبلغ من العمر 17 عاماً، وهو يلعب في مركز خط الدفاع، وبعد تعرّض بعض اللاعبين للإصابة، كان اللاعب خياراً للمدرب الهولندي لويس فان غال في مانشستر يونايتد، وقد يكون ورقة رابحة للشياطين الحمر في الأعوام المقبلة، وهو الذي انضم من أكاديمية أياكس الهولندي في صيف 2014، وأظهر براعة كبيرة، كما أنه قائد منتخب هولندا تحت 17 عاماً.

 

لي سيونغ وو
يلقبه البعض في برشلونة بـ”ميسي الكوري”، وهو الذي يبلغ 17 عاماً فقط، حيث يسير اللاعب بحسب رؤية النادي الكتالوني على خطى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتثبت أكاديمية لا ماسيا قدرتها على صناعة النجوم، وهو الذي انضم إلى برشلونة في 2011، وتألق في نهائيات كأس العالم للشباب تحت 17 سنة في عام 2015، حين حقق منتخب بلاده الفوز على المنتخب البرازيلي، وهو قد ينضم إلى برشلونة “ب” حين يبلغ عامه الـ18.

 

كوريا أنغيل
تنتظر جماهير نادي أتلتيكو مدريد المهاجم الصاعد أنغيل، الذي يشبهه البعض بخليفة سيرجيو أغويرو وكارلوس تيفيز، وهو لاعب أرجنتيني مميّز، حيث يمتلك لمسة رائعة أمام المرمى، وكذلك مهارات كبيرة من حيث مراوغة الدفاع، إضافة إلى إنهاء الهجمة بالطريقة المناسبة. ورغم المشاكل القلبية التي تعرض لها طوال 6 أشهر، استطاع أن يثبت جدارته، ومثّل منتخب بلاده التانغو في ثلاث مناسبات، ويبلغ عمره 20 عاماً.

 

دونيل مالين
تعتبر أكاديمية أياكس رائدة في صناعة النجوم، رغم أن الفريق الأول لم يعد كالماضي قادراً على تحقيق الألقاب، واستطاع أرسنال أن يفوز بخدمات اللاعب مالين في الصيف الماضي، بعد منافسة شرسة مع باقي الأندية الأوروبية، وهو يبلغ 16 عاماً، حيث يلعب في الخط الأمامي، ويمتلك سرعة كبيرة ورؤية واسعة، وشارك هذا الموسم ضمن نادي الغانيرز في مسابقة دوري أبطال أوروبا تحت 19 عاماً، وتحت 21 أيضاً.

 

إيانيس هاجي
ليس من الضروري أن تكون رومانياً كي تقدّر مهارات جورجي هاجي الرائعة خلال فترة التسعينات، ولكن ابنه إيانيس بدأ الآن رحلة جديدة في عالم الساحرة المستديرة، وهو يلعب في مركز خط الوسط المهاجم وكذلك في الجناح الهجومي، فبعد تخرجه من أكاديمية والده، تألق اللاعب بشكل كبير، وهو مع نادي فيورنتينا، ومعار حالياً إلى نادي فيتورول الروماني، ويبلغ من العمر 17 عاماً.

 

جوليان براندت
تألق اللاعب الألماني الشاب صاحب الـ19 عاماً في صفوف نادي باير ليفركوزن وكذلك المنتخب الألماني للشباب، ويريده البعض أن ينضم إلى تشكيلة الماكينات الألمانية في كأس الأمم الأوروبية في صيف هذا العام 2016، حيث يلعب في مركز الجناح، وهو الذي سجل أول ظهور له عندما كان في عمر الـ17 سنة، وقد ينتقل إلى نادي بايرن ميونخ بسبب مستواه الكبير.

 

جانلويجي دوناروما
أثبت الحارس الإيطالي أنه رقم صعب في سماء الكرة الإيطالية، حين تألق مع نادي ميلان الإيطالي وخطف مركزاً أساسياً من الإسباني دييغو لوبيز، وهو الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، واستطاع أن يسرق قلوب عشاق الروسونيري، إذ حافظ على نظافة شباكه أكثر من مرة، وبات أصغر حارس يقوم بهذا الأمر، حتى أن البعض وصفه بخليفة الحارس الإيطالي العملاق بوفون.

 

جوشوا كيميتش
يحاول نادي بايرن ميونخ دائماً شراء أفضل المواهب الشابة والقبض عليها، ومنهم كيميتش، الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، ويلعب في مركز خط الوسط، وقارنه البعض بباستيان شفاينشتايغر، بسبب أدائه في خط المنتصف، من حيث التمرير وقطع الكرات، وهو من دون شك سيكون صاحب شأن في المستقبل ضمن النادي البافاري.

 

عبد الحق نوري
يتنافس ناديا مانشستر يونايتد وأرسنال على ضم اللاعب الشاب نوري صاحب الـ18 عاماً من نادي أياكس الهولندي، وهو أحد أفضل المواهب الصاعدة في الفترة الحالية، ولعب لصالح النادي الهولندي “ب” قبل أن يضمه فرانك ديبور إلى الفريق الأول.

 

ماركو أسنسيو
اللاعب الإسباني الشاب البالغ من العمر 19 عاماً، يلعب في مركز الجناح مع نادي إسبانيول، استطاع التألق ضمن منتخب إسبانيا في بطولة أوروبا تحت 19 عاماً، وسجل هدفين في مباراة النصف النهائي أمام فرنسا، وأعير إلى نادي ريال مايوركا، قبل أن ينتظم بشكل أساسي في نادي إسبانيول، وهو معار من ريال مدريد.