مقتل عشرين شخصاً بهجوم لـ”حركة الشباب” الصومالية

مقتل عشرين شخصاً بهجوم لـ”حركة الشباب” الصومالية

ارتفعت حصيلة القتلى في الهجوم الذي استهدف، أمس الخميس، مطعم “ليدو سي فود” المطل على ساحل العاصمة الصومالية مقديشو إلى 20 شخصاً، معظمهم مدنيون، إلى جانب 4 من المهاجمين الذين يقدر عددهم بـ5 أفراد.

 
وقال وزير الأمن الصومالي، عبدالرزاق عمر، في تصريح صحافي للإعلام المحلي، إن القوات الأمنية سيطرت على المطعم بعد مواجهات استمرت نحو 10 ساعات، وقتلت أربعة من المهاجمين، فيما ألقت القبض على قائد المجموعة.

 
وأشار الوزير إلى أن العنصر الذي ألقت عليه القبض السلطات الأمنية، كان متورطاً أيضاً في هجمات أخرى في العاصمة.

 
كما لفت إلى أن المطعم كان مكتظاً بالمدنيين لحظة الهجوم، ما أدى إلى مقتل 20 شخصاً على الأقل بينهم نساء وأطفال، فيما يقدر عدد المصابين بالعشرات.

 
وكان الهجوم قد بدأ بانفجار سيارة ملغمة كانت مركونة في موقف للسيارات تابع للمطعم، أعقبه تبادل إطلاق النار كثيف واقتحام المهاجمين المطعم، ثم حدث انفجاران في المكان.

 
وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم، في بيان نشر على موقع “إذاعة أندلس” المحسوب على الحركة.