الجامعة العربية ترفض إعلان الأكراد نظاما فيدراليا شمالي سورية

الجامعة العربية ترفض إعلان الأكراد نظاما فيدراليا شمالي سورية
الجامعة العربية

أعلنت الجامعة العربية، اليوم الإثنين، رفضها إعلان الأكراد نظاما فيدراليا في المناطق التي يسيطرون عليها في شمالي سورية، مشددة على أن “وحدة الأراضي السورية ركن مهم للاستقرار في المنطقة”.

 
وكانت أحزاب سورية كردية قد أعلنت، الخميس الماضي، النظام الفيدرالي في مناطق سيطرة الأكراد في شمال سورية، وسارعت دمشق والمعارضة إلى الرفض بقوة.

 
وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية، السفير أحمد بن حلي، في تصريحات للصحافيين الإثنين، إن “الجامعة العربية ترفض مثل هذه الدعوات الانفصالية التي تمس وحدة سورية”، مضيفا أن جزءا من الأكراد أنفسهم رفضوا مثل هذه الدعوات، وأن “مبدأ الجامعة العربية في ما يتعلق بالشأن السوري يقوم على أن وحدة سورية وسلامتها الإقليمية أحد ثوابت الجامعة العربية”.

 
وأكد بن حلي أن الجامعة العربية ترى أن “الدعوات الخاصة، سواء من أطراف سورية أو غير سورية، بخصوص وحدة سورية وسلامتها الإقليمية أمر مرفوض”، مشيرا إلى أن “سورية الموحدة هى ركن أساسي بالنسبة للأمن والاستقرار في المنطقة”.

 

يذكر أن عضوية سورية في الجامعة العربية معلقة، بحيث يظل مقعدها شاغرا في كافة الاجتماعات العربية، إلا أن بن حلي أكد أن “الجامعة العربية ترى أن سورية هي دولة هامة بالنسبة للنظام الإقليمي العربي، الذي تمثله الجامعة العربية”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية