المبعوث الأممي: قدمنا إطاراً استراتيجياً لحل النزاع في اليمن وننتظر مقترحات الأطراف

المبعوث الأممي: قدمنا إطاراً استراتيجياً لحل النزاع في اليمن وننتظر مقترحات الأطراف
ولد الشيخ الحوار مستمر دون جلسات مشتركة

كشف مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد عن حصيلة اللقاءات التي عقدها يوم الأربعاء، مشيراً إلى أنها تمحورت حول الإطار العام المقدم من الجانب الأممي لحل الأزمة في اليمن.

 

جاء ذلك في بيان أصدره فجر اليوم وحصل “نشوان نيوز: على نسخة منه، حيث أوضح أنه عقد مشاورات عدة تمحورت حول الاطار الاستراتيجي العام الذي تقترحه الامم المتحدة لإنهاء النزاع في اليمن.

 

وأشار ولد الشيخ إلى أن الجلسات عرضا شاملا لهيكلية العمل مع آلية التنفيذ والتنسيق بين مختلف الأطراف، مضيفاً أن “هذا الإطار يشكل تصورا مبدئيا للمرحلة المقبلة ويشمل كافة الأبعاد السياسية والأمنية والاقتصادية للوضع في اليمن وقد قام بالعمل عليه مجموعة من خبراء الامم المتحدة تماشيا مع قرار مجلس الأمن 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات الحوار الوطني”.

 

كما تطرقت المشاورات، حسب البيان الى كيفية تفعيل لجنة التهدئة والتواصل إلى جانب قضايا الانسحاب وتسليم السلاح والعودة للمسار السياسي وملف الأسرى والمعتقلين. وقد تم تبادل وجهات النظر واستعراض الأفكار والرؤى المختلفة.

 
وقال المبعوث الخاص ان الإيجابية طغت على اجواء اليوم ولو ان الجلسات أبرزت تباعدا كبيرا في تصور المرحلة المقبلة.”ان اختلاف وجهات النظر امر طبيعي في بلد يشهد حربا. المهم تقديم التنازلات التي تخدم الوطن والمواطن والاهم التوصل الى حل سياسي شامل يؤمن الامن والسلام لكل المواطنين. نحن نعرض الخطوط العريضة لتصورنا للمرحلة المقبلة وننتظر من المشاركين اقتراحات بناءة بما يضمن الوصول الى حل كامل للنزاع.”

 

وقال ولد الشيخ إن المشاركين قدموا التزامهم ببيان الشرف الذي يتعلق بالاعلام واتفق الجميع على عدم الادلاء باي تصاريح اعلامية باستثناء المبعوث الخاص الذي يعقد مؤتمرات صحفية دورية ويصدر بيانات اعلامية في ختام كل يوم عمل حتى يبقى الاعلام على معرفة بتطور المشاورات.

 

وتسلم المبعوث الخاص، حسب البيان، رسالة من عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمن قدمها نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية موجهة للأمين العام للأمم المتحدة للترحيب بالبيان الذي صدر عن رىيس مجلس الامن في الامم المتحدة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية