نقابة الصحفيين اليمنيين: الأسرة الصحفية تواجه صعوبات غير مسبوقة

نقابة الصحفيين اليمنيين: الأسرة الصحفية تواجه صعوبات غير مسبوقة
نقابة الصحفيين اليمنيين (ارشيف)

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين الحوثيين الإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين لديها لان الصحفيين ليسوا طرفا في الصراعات، ايقاف القرارات التعسفية التي صادرت الحقوق المادية والمعنوية وايقاف عمليات الاقصاء من الوظائف.

 
جاء ذلك في بيان – حصل نشوان نيوز على نسخة منه – بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، حيث أكد البيان أن هذه الذكرى السنوية هذا العام تأتي فيما تعاني الأسرة الصحفية في اليمن من صعوبات وتحديات غير مسبوقة في تاريخها الحديث بعدما تعرضت له من انتهاكات تمثلت بالقتل والاختطافات والارهاب والمطاردة ومصادرة الحقوق.

 
وأشارت النقابة إلى أنه لازال 14 صحفيا مغيبين في معتقلات المليشيا الحوثية في صنعاء وصحفي اخر مخطوف من قبل تنظيم القاعدة الارهابي في حضرموت.

 

فيما اغلب المؤسسات الصحفية والتلفزيونية العامة والخاصة والحزبية مغلقة وتشريد عشرات الصحفيين في هذه المؤسسات ومراسلي القنوات الفضائية والاذاعية الخارجية ووكالات الانباء … واقصاء الكوادر الاعلامية من المؤسسات الاعلامية الحكومية واحلال عناصر من خارجها بدلا عنهم .. مما عرض اغلب الصحفيين للمعاناة وحياة الكفاف والحرمان بعد مصادرة مستحقاتهم ومرتباتهم واستشراء خطاب الكراهية والتحريض ضد كل المخالفين لسلطة الامر الواقع ووصفهم بكل النعوت الظالمة، ومحاولة فرض الاستقطاب السياسي عليهم بالتضييقيات الأمنية المستمرة على عملهم.

 
وقال البيان: ان نقابة الصحفيين اليمنيين وهي تشارك نظيراتها من نقابات العالم الاحتفال باليوم العالمي تشاطر منتسبيها معاناتهم واوجاعهم والآمهم في التشرد والمطاردة والاختطاف.

 
وأعلنت النقابة أنها تغتنم هذه المناسبة بتجديد الدعوة لسلطة الامر الواقع بان تقوم بالإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين لديها لان الصحفيين ليسوا طرفا في الصراعات والی ايقاف القرارات التعسفية التي صادرت الحقوق المادية والمعنوية وايقاف عمليات الاقصاء من الوظائف.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية