أسر الصحفيين المعتقلين تقول إنهم بدأوا إضراباً عن الطعام

صنعاء - نشوان نيوز   

الصحفيين المعتقلين في اليمن

حذرت اسر عشرة من الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين في صنعاء من أنهم يتعرضون لصور مختلفة من التنكيل وسوء المعاملة، وأنهم نتيجة لذلك بدأوا إضراباً عن الطعام.

 

وقال بيان منسوب لأسر المعتقلين إنها منعت “من زيارتهم”، وإنهم حرموا من التغذية الصحية والحصول على الدواء وأصيبوا بأمراض متعددة، وحاليا انفجرت مياه المجاري داخل البدروم الذي يحتجزون فيه بسجن احتياطي هبرة بصنعاء.

 

وأضاف: نتيجة لهذا التعذيب اليومي اضطر أبناؤنا توفيق المنصوري وحسن عناب وأكرم الوليدي وعصام بلغيث وحارث حميد وهيثم الشهاب وهشام اليوسفي وهشام طرموم وصلاح القاعدي وعبدالخالق عمران إلى الإضراب عن الطعام ابتدأ من اليوم الاثنين حتى يتم إطلاق سراحهم.

 

وقال البيان “لقد أصبحنا نتحمل معاناة مضاعفة”، محملاً “الحوثيين المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين”، وأضاف أننا “نضع بين يدي كل يمني حر وبين يدي العالم ووفد التشاور في الكويت قضية أبنائنا الصحفيين ورفاقهم المختطفين في سجن احتياطي هبرة ونطالبهم بالتحرك العاجل لتحريرهم وإنقاذ حياتهم”.