جمعية الإحسان في حضرموت تطالب بإلإفراج عن رئيستها الشيخ اليزيدي

صنعاء - نشوان نيوز   

طالبت الهيئة الادارية لجمعية الاحسان الخيرية – اليمن حضرموت، بالإفراج الفوري عن رئيسها المعتقل لدى السلطات، الشيخ عبدالله بن محمد اليزيدي.

 

جاء ذلك في بيان صادر عن الجمعية بعد أيام من اعتقاله، حصل “نشوان نيوز” على نسخة منه، وتضمن أنه “فوجئ أبناء اليمن بنبأ اعتقال صاحب الفضيلة الشيخ عبد الله بن محمد اليزيدي أحد علماء حضرموت ودعاتها المشهورين والمعروف بالوسطية والاعتدال والدعوة الى السلام والوئام الاجتماعي ومن رواد التكافل والتنمية في المجتمع وهو رئيس جمعية الاحسان الخيرية احدى اكبر الجمعيات المشهورة في اليمن والتي وصل خيرها وبرها واحسانها الى جميع محافظات اليمن دون استثناء كما ان فضيلة الشيخ معروف بأياديه البيضاء وفكره المعتدل والذي جند حياته في خدمة المجتمع والسعي في عمل الخير وبذل المعروف للناس عامة في مختلف المجالات”.

 

واستنكرت الجمعة ما وصفته بـ”الاعتداء والتصرف غير المسؤول الذي يجر اليمن عامة وحضرموت خاصة الى زعزعة الأمن وبث الرعب والخوف وارهاب الآمنين وافزاعهم في بيوتهم وبين اطفالهم وخلخلة النسيج الاجتماعي المعروف بالألفة والمودة والسلام”.

 

وطالبت الجمعية بالإفراج الفوري عنه ورد الاعتبار لهذه الهامة الوطنية الكبيرة ووجوب مساءلة ومحاسبة من اقدموا على هذا العمل المشين الذي يعتبر تصرفآ ظالمآ في حقه وخارج النظام والقانون.

 

كما حذرت من “مغبة مثل هذه الاعمال التعسفية التي تجر المحافظة الى الفوضى وعدم الاستقرار، وطالبت السلطة المحلية المتمثلة بالمحافظ أحمد بن بريك للقيام بواجبها في حماية ابناء المحافظة ووجهائها وعلمائها ودعاتها من مثل هذه التصرفات المشينة وغير المسؤولة والتي تساهم في الفوضى وعدم الاستقرار في المجتمع.