قتلى وجرحى في اشتباكات بين المقاومة والحوثيين بمحافظة تعز

  

سقط العديد من القتلى والجرحى، أمس، غالبيتهم من مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) وحلفائهم، جراء تواصل المواجهات المسلحة في أكثر من جبهة بمحافظة تعز.

 

وأعلن الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري بمحافظة تعز، منصور الحساني، في بيان صحافي مساء الخميس، أن سبعة قتلى و12 جريحاً من الحوثيين والموالين للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وقتيلين و26 جريحاً في صفوف قوات الجيش والمقاومة الشعبية، سقطوا بمواجهات في مناطق متفرقة خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

وأوضح الحساني أن قوات الجيش والمقاومة الموالية للحكومة الشرعية تصدت لهجمات ومحاولات تقدم للحوثيين وحلفائهم في الجبهة الشرقية وجبهة الضباب غرب المدينة، وجبل القاعدة في مقبنة.

 

ووفقاً للناطق باسم المجلس العسكري، واصل الحوثيون القصف بالأسلحة الثقيلة باتجاه أحياء في تعز وقرى القبيطة والوزاعية بمحاذاة محافظة لحج، ونتج عن القصف سقوط قتيلين من المدنيين وإصابة 12 آخرين.

 

وفي السياق، أفادت مصادر تابعة للحوثيين، وأخرى مقربة من المقاومة، بسقوط قتلى من الحوثيين جراء غارة جوية للتحالف في منطقة العمري غرب تعز، استهدفت آلية عسكرية للحوثيين.