السعودية تنفي منع اليمن من استيراد أجهزة غسل الكلى

  

الغسيل الكلوي في اليمن

نفت السفارة السعودية في واشنطن، اليوم الأربعاء، أن يكون التحالف الدولي لدعم الشرعية في اليمن قد وضع قيوداً على استيراد اليمن أجهزة غسل الكلى.

 

وشددت في بيان نشرته على أن التقارير الإعلامية التي زعمت ذلك غير صحيحة.

 

وأضافت السفارة: “لا توجد أية قيود على إدخال المساعدات الإنسانية لليمن، بما فيها المعدات الطبية”، موضحة أن إجراءات التفتيش وآلياته تهدف إلى ضمان عدم تهريب الأسلحة إلى اليمن، وأن هذه الإجراءات لا تعرقل إدخال المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

 

ولفتت السفارة إلى أن التحالف يعتبر أكبر المانحين للمساعدات الإنسانية لليمن، بما في ذلك الأدوية والمعدات الطبية.

 

وبينت أن السعودية وحدها قدمت مساعدات إنسانية بأكثر من 500 مليون دولار أميركي لليمن.

 

تجدر الإشارة إلى أن نحو أربعة آلاف مريض بالفشل الكلوي في اليمن معرضون لخطر الموت نتيجة انهيار مراكز غسل الكلى، حسب منظمة “أطباء بلا حدود”، أمس الثلاثاء، والتي حذرت من انعدام المواد الطبية والأدوية الضرورية لمرضى الكلى في البلاد.