وفد الحكومة الشرعية يعود للكويت لاستئناف المشاورات

  

عاد الوفد الحكومي إلى الكويت، اليوم الخميس، لاستئناف المشاورات المتعثرة مع الحوثيين وحلفائهم، الساعية لإنهاء الحرب الدائرة في هذا البلد منذ ما يقترب من عامين، بحسب ما نقلت قناة “سكاي نيوز عربية”.

 

وكان الوفد الحكومي غادر الكويت، الاثنين، بعد رفض وفد الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح اقتراحا للأمم المتحدة، يهدف إلى إنهاء الأزمة التي يعانيها اليمن.

 

وبدأت المشاورات في أبريل الماضي، لكنها فشلت في ردم الهوة بين الطرفين بسبب تعنت المتمردين ورفضهم لتنفيذ قرارات دولية، تقضي بانسحابهم من المدن التي استولوا عليها وإلقائهم السلاح والإفراج عن المعتقلين.

 

والأربعاء أخفق مجلس الأمن في الاتفاق على إصدار بيان يدعم المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي يحاول الوصول إلى اتفاق سلام وإنهاء الحرب.

 

وكانت الحكومة الشرعية قد وافقت على اتفاق تقدمت به الأمم المتحدة، لكن المتمردين الحوثيين وحلفائهم رفضوه.

 

وفي 28 يوليو الماضي أعلن المتمردون الحوثيون تحالفهم رسميا مع صالح وحزبه الحاكم سابقا، من خلال إنشاء مجلس سياسي جديد لإدارة شؤون البلاد، في خطوة وصفها ولد الشيخ أحمد بأنها تقوض جهود السلام.