العليمي: تعطيل روسيا للقرار الأممي موقف احتجاجي من تعثر المشاورات

  

نفى عضو بوفد الحكومة في مشاورات الكويت، اليوم الخميس، أن يكون تعطيل روسيا لصدور بيان في مجلس الأمن الدولي أمس، “موقفاً ضد الشرعية”، معتبراً أنه “موقف احتجاجي عام من تعثر مشاورات السلام”.

 

جاء ذلك تعليقاً على تعطيل روسياً أمس، صدور بيان من مجلس الأمن تقدمت به بريطانيا، يطالب الحوثيين، والرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالتعاون مع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

 

وأشار “عبد الله العليمي”، وهو أيضاً، نائب مدير مكتب الرئاسة، في تغريدة على تويتر، أن “الموقف الروسي كان جلياً منذ اللحظة الاولى (..) رافضاً للانقلاب واختطاف الدولة، مقدرا للحكومة موقفها الجاد في المشاورات، ورغبتها في السلام”.

 

‏وتابع، “من الممكن قراءة موقف المندوب الروسي بأنه موقف احتجاجي عام من تعثر المشاورات، وليس موقفا ضد الشرعية أو لصالح الانقلاب”.