الحكومة تتهم طهران بتدريب آلاف المقاتلين الحوثيين

  

اتهم رئيس الحكومة أحمد بن دغر، طهران بتدريب 6 آلاف من المسلحين الحوثيين في إيران ولبنان.

وقال بن دغر، اليوم الخميس، خلال لقائه السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تسو، في العاصمة السعودية الرياض، إنّ “مليشيا الحوثي فرضت الحرب على اليمنيين جميعاً عندما تحركت بسلاحها من صعدة إلى محافظة عمران والعاصمة صنعاء، ثم إلى بقية المحافظات، وقتلت الناس وفجّرت البيوت”.

وأضاف، بحسب وكالة “سبأ” بنسختها الشرعية، أنّ “الحرب لم تبدأ في 26 مارس/ آذار من العام الماضي، بل بدأت منذ أن حمل الحوثيون السلاح ضد خصومهم السياسيين، وضد الدولة بدعم إيراني واضح وفعال”.

واتهم رئيس الحكومة اليمنية السلطات الإيرانية بإرسال خبراء وتدريب قرابة ستة آلاف مقاتل من الحوثيين في إيران ولبنان.

وفي ما يخص الهدنة، أشار بن دغر إلى أننا “لا نبحث عن تهدئة فقط، بل عن سلام دائم، وفق المرجعيات الأساسية المتفق عليها المتمثلة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية”، منبهاً إلى أنّه بدون هذه المرجعيات “سيكون السلام في اليمن هشاً وضعيفاً وغير قابل للاستمرار”.