المبعوث الأممي ولد الشيخ يرحب بسريان الهدنة في اليمن

المبعوث الأممي ولد الشيخ يرحب بسريان الهدنة في اليمن
ولد الشيخ الحوار مستمر دون جلسات مشتركة

رحّب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم السبت، باستئناف وقف الأعمال القتالية في اليمن، وأشار إلى وصول خبراء الأمم المتحدة إلى “ظهران الجنوب” في السعودية، للمشاركة بالإشراف على التطبيق.

 

وأوضح المبعوث الأممي، في بيان أصدره الليلة، أنه تلقى تأكيدات من كافة الأطراف اليمنية بتجديد التزامها بأحكام وشروط وقف الأعمال القتالية المؤرخ 10 أبريل/نيسان 2016، والذي دخل حيز التنفيذ مرة أخرى اعتباراً من الساعة 12 ظهراً يوم السبت، لمدة 48 ساعة تتجدد تلقائياً إذا تم احترامها.

 

وقال ولد الشيخ إنه يرحب “بإعادة سريان وقف الأعمال القتالية الذي يعد ضرورياً لتجنب المزيد من إراقة الدماء والدمار، ويتيح إيصال المساعدات الإنسانية على نطاق واسع”.

 

ودعا المبعوث الأممي كافة الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي إلى “تشجيع الاحترام الكامل لوقف الأعمال القتالية والعمل على أن يفضي ذلك إلى إنهاء النزاع في اليمن بشكل دائم. معرباً عن ترحيبه بالالتزامات التي تلقاها من الطرفين بإعادة تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب”.

 

وأضاف: “سيعمل أعضاء اللجنة جنباً إلى جنب مع خبراء الأمم المتحدة الذين انتقلوا بالفعل إلى ظهران الجنوب لتفعيل عمل لجنة التهدئة، والتنسيق مجدداً دعماً لوقف الأعمال القتالية”.

 

وتابع أنه “ينتهز هذه الفرصة لتذكير كافة الأطراف اليمنية بأن أحكام وشروط وقف الأعمال القتالية يشمل التزام الأطراف بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية والموظفين الإنسانيين بحرية ودون أية عوائق إلى كافة أنحاء اليمن، بالإضافة إلى التوقف الكامل والشامل لكل العمليات العسكرية أياً كان نوعها”.