تنظيم “داعش” يتبنى اغتيال ضابط في أمن مطار عدن

تنظيم “داعش” يتبنى اغتيال ضابط في أمن مطار عدن

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش في اليمن، مسؤوليته عن اغتيال ضابط أمن مطار عدن الدولي، بعد ساعات من مقتله برصاص مسلحين في مدينة عدن.

 

ونشر التنظيم على الإنترنت صوراً توثق لحظة قيام مسلحي التنظيم بإطلاق النار من مسدس كاتم الصوت، على العقيد عبدالرحيم الصماحي الضالعي، واصفاً إياه بالمرتد.

 

وقالت مصادر محلية في وقت سابق من اليوم إن مسلحين مجهولين هاجموا العقيد في أمن مطار عدن الدولي بوابل من الرصاص، وذلك أثناء خروجه من منزله في حي عبدالعزيز بمديرية الشيخ عثمان، ليردوه قتيلاً في الحين، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

 

وتشهد عدن بين الحين والآخر اغتيالات تطاول ضباطاً في الأجهزة الأمنية والعسكرية في الغالب، وسبق أن تبنى “داعش” جانباً من الاغتيالات والهجمات التي وقعت في المدينة بأوقات متفرقة، كانت قد خفت في الشهور الأخيرة.