منظمة التعاون الاسلامي تدين إعلان تشكيل حكومة “إنقاذ وطني” باليمن

  

دانت منظمة التعاون الإسلامي، بشدة، اليوم، إعلان ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” التابع لجماعة الحوثي، وصالح تشكيل “حكومة إنقاذ وطني”، في اليمن.

وأكدت في بيان صحفي، رفضها التام لهذه الحكومة غير الشرعية، موضحة أن الإعلان يشكل خرقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، والجهود الإقليمية، والدولية لإيجاد حل للأزمة اليمنية بالطرق السلمية، وإنهاء معاناة الشعب اليمني، واستتباب الأمن، والاستقرار في البلاد.

وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، أن المنظمة ملتزمة بدعم الحكومة الشرعية في اليمن برئاسة الرئيس عبدربه منصور هادي، داعيا الأطراف اليمنية كافة إلى التعاون مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد للوصول إلى حل توافقي للأزمة اليمنية.

وشدد العثيمين، على أن الحل للأزمة اليمنية، يجب أن يرتكز على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والمبادرة الخليجية، وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وحذر من استمرار جماعة الحوثي وصالح في تجاوزاتها “غير المسؤولة”، وعرقلة جهود الحل السلمي من خلال فرض سياسة الأمر الواقع بما يقوض الشرعية المعترف بها دوليا، مجددا موقف المنظمة الثابت والداعم لوحدة اليمن واستقراره وسلامة أراضيه.