نائب قائد الحزام الأمني بأبين: هذا ما دار مع لجنة المرتبات ولم ننصب كميناً

نشوان نيوز - عدن   

نفى النقيب أحمد علي العمود المحثوثي نائب قائد الحزام الأمني قطاع زنجبار بمحافظة أبين جنوبي اليمن ما تناولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من اتهامات له ومرافقيه.

وقال العمود في تصريح حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إن كل ما نشر وروج له بان اللجنة الإشرافية والمالية للحزام الامني تعرضت لأي كمين من قبله ليس صحيح.

وأوضح بان اللجنة الاشرافية بالأخص أحد اعضائها أمين الشقي رفضوا الصرف للمربع الرابع وعند الحاحنا عليهم بصفتنا القيادية وعدونا بالصرف للمربع الرابع، ولكن تفاجئنا بتوجههم الى عدن واحتج الجنود على عدم صرف الراتب.

أاضاف العمود: كادت تستوي فوضاء بسبب ذلك، وحتى نتحاشى ما قد سيحدث قمت ومعي المرافقين بلحاق باللجنة وأوقفتها وطلبت منهم العودة ولكن المدعو امين الشقي اشهر مسدسه مباشرة واطلق طلقة في السماء قبل حتى نخوض الحديث وضبطنا النفس تجنبا للفتنة واحتراما للوساطات التي تدخلت وعدنا. ولكنهم للأسف لم يحترموا احد و تعذروا اعذاراً كاذبة وواصلو المسير الى عدن دون احترام لنا ولا للجندي المداوم بلهيب الشمس الذي ينتظر راتبه.

ونوه القيادي الأمني العمود بان هناك تلاعباً من قبل عضو اللجنة الاشرافيه امين الشقي الذي يتدخل في عمل اللجنة المالية وقد قُدمت لنا عدة شكاوي من تدخلاته اهمها سقوط واستبدال اسماء بعض الجنود واستبدالهم بأسماء اخرى لم تشارك في تحرير أبين.

وحذر نائب قائد الحزام الامني النقيب المحثوثي: كل من تسول له نفسه بالعبث او عرقلة بناء الجهاز الامني في ابين ولن نسمح بأي تجاوزات او حرمان أفرادنا الذي تقدموا الصفوف في تحرير ابين من حقوقهم وسنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بهكذا حماقه وسنستمر في بناء ابين مهما كلفنا الثمن ولن نسمح لأصحاب المصالح الشخصية بعرقلتنا او التشويش على عملنا فنحن نستمد قوتنا من كفاح شعبنا وسنضل مع شعبنا ولن نخذله”.

ويعتبر النقيب احمد المحثوثي قيادي في الحراك الجنوبي كما كان قائد الفرقة الاولى التي اقتحمت زنجبار عند تحرير ابين من تنظيم القاعدة واصيب في منطقة الوضيع ، كما اصيب ايضا في الحرب مع الحوثيين.