حضرموت تحيي الذكرى الثالثة لانطلاق الهبة الشعبية بحضور المحافظ.. صور

معتز النقيب - المكلا

شهدت مدينة المكلا، بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، صباح اليوم مهرجاناً جماهيراً حاشداً في الذكرى الثالثة لاستشهاد مؤسس ورئيس حلف حضرموت المقدم سعد بن حبريش العليي ومرور ثلاثة أعوام على انطلاق الهبة الشعبية الحضرمية التي انطلقت عقب مقتل الشيخ سعد بن حبريش في الـ20 من شهر ديسمبر 2013م.

 

وحسب بيان، بدأ المهرجان القارئ عبدالقادر الجفري بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، تلتها قصيدة شعرية للشاعر حسن أحمد بانمر. أعقب ذلك، كلمة الدكتور عبد القادر بايزيد رئيس لجنة الصياغة بمؤتمر حضرموت الجامع الذي قدم فكرة توضيحية عن المؤتمر الجامع موضحاً أن لجنة الصياغة تتكون من 3 لجان سياسية واقتصادية واجتماعية يشكل قوامها عدداً من المختصين فاللجنة السياسية تتكون من 18 عضواً واللجنة الاجتماعية من 16 عضواً واللجنة الاقتصادية من 15 عضواً، هذه اللجان ناقشت خلال ثلاثين يوماً مضت 19 محور، اللجنة السياسية ناقشت 8 محاور اللجنة الاجتماعية ناقشت 6 محاور واللجنة الاقتصادية ناقشت 5 محاور هذه المحاور أدرجت في إطارها ما يزيد عن 80 ورقة.

 

وأضاف “بايزيد” بالأمس كنا في سيئون نتحدث عن 77 ورقة وخلال اجتماعاتنا بالوادي الذي ننقل لكم تحياته وتضامنه وتأييده الكامل مع المؤتمر الجامع أضيفت عدد من الرؤى ليصبح العدد بضعٌ وثمانون ورقة واستلمنا كذلك 18 رؤية من المهجر وفي انتظار استلام العديد من الرؤى من مختلف دول العالم ولجان الصياغة هي لجان عملها فني تخصصي بحت لا يتدخل أي منها بتعديل أو حذف وأنما جمع هذه الرؤى جميعها لتقديمها فيما بعد للجنة المرجعيات ومن ثم للمؤتمر العام الذي سيضم مندوبين عن كل أطياف المجتمع الحضرمي. بعد ذلك قدم الفنان مازن السيباني “شيلة” غنائية.

 

بعدها قُدمت مسرحية تراجيدية بعنوان (حضرموت تجمعنا) استخلصت المراحل التي مرت بها حضرموت بأسلوب درامي تمثيلي من تقديم فرقة البندر، حيث استعرضت فيها الفرق فترة ما قبل الهبة وما تخللها وما بعد تلك الفترة واختتمت تلك الفقرة بدعوة الحضور إلى وقفة حداد على أرواح شهداء حضرموت كما قدمت فرقة البندر فقرة فنية عبارة عن منولوج بعنوان “الهبة الشعبية”.

 

وقال المقدم/ عمرو بن حبريش العليي وكيل أول محافظة حضرموت ورئيس حلف حضرموت في كلمته أن هذه المناسبة تدفع بنا إلى استلهام العبر والدروس واستخلاصها، مؤكداً بأن الهبة قد حققت أهدافها بنجاح كبير ورسمت صورة إيجابية لتكاتف أبناء حضرموت، وأوصلت رسالة واضحة مفادها بأنه لن تتحقق مصالح وحقوق أبناء حضرموت الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتنموية إلا بالاصطفاف الفاعل والعمل الجاد الموحد ونبذ كل مظاهر الفرقة والتناحر.

 

وأضاف قائلاً: أن مؤتمر حضرموت ولد من معاناة، ناتج من ميدان حضرموت ساقته الحاجة الملحة واستجابة لداعي الوطن وما تتطلبه المرحلة وهو عامل رافد لتثبيت المنجزات التي تم تحقيقها ورسم آفاق مستقبلية تواكب هذا الإنجاز والحدث التاريخي، وإنجازات أخرى اقتصادية واجتماعية وعسكرية وأمنية في كل ما يخدم المجتمع. وأردفَ أن ضمان نجاح مؤتمرنا لاحت ملامحه في الأفق، ولتكتمل الصورة علينا التجرد من كل ما يشق الصف سواء كانت توجهات حزبية أو مطامع دنيئة، فلتكسونا حضرميتنا الوسطية قبل كل شيء واغتنام الفرصة السانحة التي إذا أضعناها لن تتكرر. وحضرموت تسعنا جميعاً فلنعي المرحلة، للننعم بخيرات حضرموت جميعاً.

 

واختتم الحفل بكلمة محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك تطرق فيها إلى الهبة الشعبية والحقوق التي قامت من أجلها وتضحيات الشهيد سعد بن حبريش. مؤكداً على أن الظروف الراهنة بالغة التعقيد موجهاً الدعوة للجميع بلعب دور لحفظ الأمن والاستقرار وإنجاح مؤتمر حضرموت الجامع وأن محافظة حضرموت هي المحافظة الأكثر استقراراً والأقرب للدولة الحديثة.

 

حضر المهرجان عددامن الشخصيات الاجتماعية والسياسية والعسكرية والأمنية والدينية وجماهير غفيرة قدمت من مختلف مدن وبوادي حضرموت.

 

15555012_1730324613953550_2038593113_n 15666208_1730324623953549_1289866857_n 15666263_1730324620620216_1072717910_n

 

نشوان نيوز